طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء، تتولد الكثير من أنواع الطاقة في الكون، بفعل عوامل طبيعية أو يتم توليد الطاقة بفعل عوامل صناعية، ومن أمثلة الطاقة في الكون الطاقة الحرارية والطاقة الكهربائية والطاقة مغناطيسية والكهرومغناطيسية والطاقة الحركية، والكثير من أنواع الطاقة الأخرى، يمكن تحويل أنواع الطاقة المختلفة، إلى أنواع أخرى من خلال إستخدام بعض التقنيات، فمثلاً يمكن توليد الطاقة الكهربائية من خلال استغلال الطاقة الحركية الناتجة عن الرياح، كما يمكن توليد مجالات مغناطيسية عن طريق إستغلال الطاقة الكهربائية، فماذا تكون طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء.

طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء

الطاقة الكهرومائية هي طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء، حيث يمكن توليد الطاقة الكهرومائية من طاقة المياه الساقطة مثل مياه الشلالات والسيول، وتتميز الطاقة الكهرومائية بأنها طاقة نظيفة لا تتسبب في تلوث الطبيعة، لعدم إستخدام مصادر الطاقة الغير متجددة في توليدها، فهي طاقة يتم توليدها من خلال إستغلال طاقة طبيعية، لذلك تعتبر الطاقة الكهرومائية من أنواع الطاقة الدائمة والمتجددة، لكن رغم مزايا الطاقة الكهرومائية إلا أن لها عيوب:

  • تحتاج إلى تكلفة كبيرة لإنتاجها، لأنها تحتاج لبناء سدود مرتفعة.
  • يتم بناء السدود على مساحات واسعة من الأراضي.

الطاقة الكهرومائية هي طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء، ويتم توليدها عبر بناء السدود في مناطق المياه الساقطة مثل الشلالات، فعند سقوط المياه في السد، تتحول الطاقة الناتجة عن سقوط الماء إلى طاقة حركية، تعمل على تشغيل المولدات وتوليد الطاقة الكهربائية، ويتم نقلها عبر خطوط توزيع الطاقة، وتعتبر الطاقة الكهرومائية من أنواع الطاقة المتجددة، لأنها تعتمد على مصادر طبيعية في توليدها، يتم استخدام الطاقة الكهرومائية في تشغيل مولدات الكهرباء.