أنس بن مالك رضي الله عنه هو، أبو حمزة أنس بن مالك النجاري الخزرجي وهو احد الصحابة وقد عاش ما بين العاشرة قبل الهجرة والثالث والتسعين للهجرة، ويعتبر انس بن مالك رضي الله عنه خادم للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو احد المكثرين في رواية الحديث النبوي الشريف، ولد ابو حمزة في مدينة يثرب وذلك قبل الهجرة النبوية الشريفة بعشرة اعوام، سوف نتعرف معا على أنس بن مالك رضي الله عنه هو.

أنس بن مالك رضي الله عنه

أنس بن مالك بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار في مدينة يثرب، وذلك قبل الهجرة النبوية يعشرة اعوام، وهو منتمي الى بني نجار وهو من احد البطون للقبائل في الخزرج الازدية الخولة وهو جد الرسول صلى الله عليه وسل، حيث ام عبد المطلب وهي سلمى بنت عمرو بن زيد بن أسد بن خداش بن عامر، حيث يتلقى ذلك نسب انس وذلك كان بنسب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وقتل مالك بن النضر ابو انس في عهد الجاهلية، حيث تزوجت امه ام سليم مليكة بنت ملحان النحارية، حيث انها صحابية من ابى طلحة الانصاري، حيث ان انس هو اخو الصحابي المعروف بالبراءة بن مالك.

موت انس بن مالك

لقد اصيب انس بن مالك في نهاية الحياة بالبرص، وقد اصيب بضعف جسده وقد توفي انس بن مالك في مدينة البصرة وذلك في الخلافة لوليد بن عبد الملك، حيث توفي في عام تسعين للهجرة ومنهم من قال في الواحد والتسعين للهجرة وقيل اثنان وتسعين للهجرة، حيث انه اخر من بقي في مدينة البصرة ومن اصحاب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وهو اخر من تبقى ممن صلى الى القبلتين وقد وصى ان يصلي عليه محمد بن سيرين، وقد غسله النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقد قيل قطن بن مدرك الكلابي، وقد اوصى ان تدفن معه العصى الخاصة بالرسول محمد وقد دفن معه بين جنبه وقميصه ايضا.

أنس بن مالك رضي الله عنه هو، لقد وافق النبي محمد صلى الله عليه وسلم لدعوة محمد لانس بن مالك وهو في سن الصغر وان يبارك الله سبحانه وتعالى في ولده وكثرة نسله حتى قد عمر في حياته الى مائة، وقد ابتلى بفقد العدد الكبير منهم ومات من ولده وولد مائة وتسعة وعشرين  شخص، وحتى مقدم الحجاج للبصرة ومنهم ثمانين وقيل سبعين في الطاعون، كذلك تعرفنا على أنس بن مالك رضي الله عنه هو.