صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب وفضله، يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام، ويسمى عند كل المسلمين يوم عاشوراء وذلك لان رب العالمين سبحانه وتعالى قد نجى الله فيه سيدنا موسى من آل فرعون، وذلك يتصادف باليوم الذي قتل به الحسين حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في كربلاء، ويعتبر يوم عاشوراء يوم عطلة عند المسلمين ويصوم به الكثير من الافراد وذلك من افضل الايام عند المسلمين، سوف نتعرف معا على صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب.

يوم عاشوراء

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم الهجري، حيث انه احد الاسماء في الاسلام وقد جاء ذلك اليوم لان الله عز وجل نجى سيدنا موسى عليه السلام من فرعون، ان صيام يوم عاشوراء مستحب عند المسلمين وعند اهل السنة وقد روي عن البخاري عن ابن عباس قال: «قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجَّى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: «فأنا أحقُّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه».

أهمية يوم عاشوراء وفضله

ان يوم عاشوراء من افضل الايام عند المسلمين وهو يوم مشهود وله شأن كبير عند كافة المسلمين وذلك لانه اليوم الذي نجى الله عز وجل سيدنا موسى من فرعون وجنوده، وذلك بعد ان اغرقهم في البحر وقد كف الاذى عن سيدنا موسى ومن امن بالله، حيث كان سيدنا موسى عليه السلام يصوم في ذلك اليوم شكر لله عز وجل وذلك شكر على النعم والفضل الذي قدمه له الله، ويعظم اهل الكتاب ذلك اليوم ويصومون في ذلك اليوم وقد جعل ميقات من اجل تجديد ستار الكعبة المشرفة، حيث صام النبي ذلك اليوم وقد امر بصيامه قبل فرض صيام شهر رمضان المبارك، عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ في الجَاهِلِيَّةِ، وكانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَصُومُهُ، فَلَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ صَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ، فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ تَرَكَ يَومَ عَاشُورَاءَ، فمَن شَاءَ صَامَهُ، ومَن شَاءَ تَرَكَهُ)، حيث كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يصوم ذلك اليوم من يوم عاشوراء، عن ابى قتادة رضي الله عنه في تبيان فضائل يوم عاشوراء: (صِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ).

صيام يوم عاشوراء

ان يوم عاشوراء من الايام العظيمة عند المسلمين لذلك على المسلمين اين يتزايدوا العباداة في ذلك اليوم من صيام وقراءة القران وغير ذلك من العبادات، ان صيام يوم عاشوراء مستحب للمسلم، ويستحب ايضا صيام يوم قبله او يوم بعده وذلك لما تبين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ)، حيث بين ابن القيم رضي الله عنه في الصيام ليوم عاشوراء يكون على ثلاثة مراتب وهي صيام يوم التاسع ويوم العاشر ويوم الحادي عشر من شهر محرم، وبعد ذلك صيام التاسع والعاشر او صيام العاشر فقط.

صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب، يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام، وهو يوم مشهود اليوم الذي نجى به الله عز وجل سيدنا موسى عليه السلام من فرعوم ومن جنوده، حيث اغلق البحر عليهم وابعد اذى فرعون وجنوده عن سيدنا موسى عليه السلام، لذلك يصوم المسلمين ذلك اليوم من كل عام او يوم قبل ويوم بعد، كذلك تعرفنا على صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب.