اللغة العربية هي إحدى اللغات التي علمها الله عز وجل لآدم عليه السلام، فكان يتكلم بها وغيرها، وقيل العربية هي أولى اللغات التي تعلمها آدم عليه السلام.

اللغة العربية هي من أجمل لغات العالم، وهي لغة الامة العربية، وكذلك لغة القرآن الكريم، ولغة أهل الجنة، فاللغة هي مستودع شعوري هائل يحمل بين ثناياه خصائص الأمة وتصوراتها، وتاريخها، ويبقى تعلم اللغات الأخرى ضرورة إضافية للمسلم المعاصر، مع الحذر من إلغاء حواسه الأصلية او بديلاً عنها.

والعبارات القصيرة عن اللغة العربية، تحمل بين طياتها البلاغة العربية في صياغة الجمل الرائعة، والعبارات النظمية المنثورة والمنظومة، وتتميز اللغة العربية بثرائه اللغوي، والتعبيرات والتشبيهات، التي لا يكون لها مثيل في اللغات الأخرى، فالشعراء تغنوا بها.

عبارات لليوم العالمي للغة الضاد

عبارات عن اليوم العالمي للغة العربية

لغة الضاد هي لغة ما يُقارب 350 مليون نسمة من تعداد السكان في العالم، يكتبونها وينطقونها، فهي إحدى اللغات الحية المنطوقة في العالم، إذ ينطق بها العرب وغير العرب، وزاد المحتوي العربي في الآونة الاخيرة، مما لفت نظر الكثير من غير الناطقين بها إليها، ليتعلموها ويدرسوها ويتعلموا سر جمالها.

ولنُبين أهمية هذه اللغة، نجد العظماء والادباء والشعراء والفقهاء العرب تغنوا بجمالها، وبينوا أهميتها وقيمتها، في أقوالهم وعباراتهم، فمن أقوالهم فيها:

  • لغة إذا وقعت على أكبادنا كانت لنا برداً على الأكباد، وتظل رابطة تُؤلف بيننا فهي الرجاء الناطق بالضاد (الشاعر اللبناني حليم دموس).
  • العربي الفصحى لتدين حتى يومنا هذا بمركزها العالمي، فهذه حقيقة أساسية ثابتة، وهي أنها قد قامت في جميع البلدان العربية والإسلامية رمزاً لغوياً لوحدة العالم الإسلامي في الثقافة المدينة، ولقد برهن جبروت التراث العربي الخالد على أنه أقوى من كل محاولة يقصد بها زحزحة العربية الفصحى عن مقامها المسيطر، وإذا صدقت البوادر لم تُخطئ الدلائل فستحتفظ العربية بهذا المقام العتيد من حيث هي لغة المدنية الإسلامية (يوهان فك المستشرق الألماني).
  • اللغة بها جاءت شريعتنا فإذا بطلت اللغة بطلت الشرعية والأحكام، والإعراب أيضاً بع تنصح المعاني وتُفهم، فإذا بطل الإعراب بطلت المعاني، وإذا بطلت المعاني بطل الشرع أيضاً وما يبدو عليه أمر المعاملات كلها من المخاطبات والأقوال (الفقيه أبو حيان التوحيدي).
  • إرنست رينان (الفرنسى)”اللغة العربية بدأت فجأة على غاية الكمال، وهذا أغرب ما وقع في تاريخ البشر، فليس لها طفولة ولا شيخوخة”.
  • وأخرج الطبراني والحاكم والبيهقي وآخرون عن ابن عباس قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : أحبوا العرب لثلاث لأني عربي والقرآن عربي وكلام أهل الجنة عربي
  • حكى شيخ الإسلام ابن تيمية عن الإمام أبي يوسف: كراهة التكلم بغير اللغة العربية لمن يحسنها من غير حاجة
  • مصطفى صادق الرافعى :”إنما القرآن جنسية لغوية تجمع أطراف النسبة إلى العربية، فلا يزال أهله مستعربين به، متميزين بهذه الجنسية حقيقةً أو حكماً”.
  • الشاعر أحمد شوقي مفاخرًا: إن الذي ملأ اللغات محاسنًا جعل الجمال وسره في الضاد.
  • إسماعيل صبري: أيها الناطقون بالضاد هذا منهل صفــا لأهل الضاد.

عبارات بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

عبارات عن اليوم العالمي للغة العربية

  • إن الذي ملأ اللغات محاسن.. جعل الجمال وسره في الضاد.
  • إذا جن ليلي هام قلبي بذكركم.. أنوح كما ناح الحمام المطوق.
  • سعة هذه اللغة في أسمائها، وأفعالها، وحروفها، وجولاتها في الاشتقاق، ومأخوذاتها البديعية، في استعاراتها وغرائب تصرفاتها، في انتصاراتها، ولفظ كنايتها.
  • فاللغة بها جاءت شريعتنا فإذا بطلت اللغة بطلت الشرعية والأحكام، والإعراب أيضاً به تنصلح المعاني وتفهم. فإذا بطل الإعراب بطلت المعاني، وإذا بطلت المعاني بطل الشرع أيضاً وما يبدو عليه أمر المعاملات كلها من المخاطبات والأقوال.
  • ما جاء على كلام العرب فهو من كلام العرب.
  • وسعت كاتب الله لفظا وغاية. وما ضقت من آي به وعظات. فكيف أضيف اليوم عن وصف آلة. وتنسيق أسماء لمخترعات. أنا البحر في أحشائه الدر كامن.. فهل سألوا الغواص عن صدفاتي.
  • اللغة العربية لا تضيق بالتكرار، بخلاف لغات أخرى يتحول فيها التكرار، بتلقائية محتومة إلى سخف مضحك.
  • ما جَهلَ الناسُ، ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب، وميلهم إلى لسان أرسطو طاليس. وقال أيضاً: لا يعلم من إيضاح جمل عِلْمِ الكتاب أحدُ، جَهِلَ سعة لسان العرب، وكثرة وجوهه، وجماع معانيه وتفوقها ومن عَلِمَها، انتفت عنه الشُّبَه التي دخلت على جهل لسانها.
  • العربية لغة كاملة محببة عجيبة، تكاد تصور ألفاظها مشاهد الطبيعة، وتمثل كلماتها خطرات النفوس، وتكاد تتجلى معانيها في أجراس الألفاظ، كأنما كلماتها خطوات الضمير ونبضات القلوب ونبرات الحياة.
  • اللغة العربية أغنى لغات العالم.
  • إن للعربية ليناً ومرونةً يمكنانها من التكيف وفقاً لمقتضيات العصر.
  • معلومٌ أن تعلُّمَ العربية وتعليم العربية فرضٌ على الكفاية وقال أيضاً. فإن اللسان العربي شعار الاسلام وأهله واللغات من أعظم شعائر الأمم التي بها يتميزون وقال: إن اللغة العربية من الدين، ومعرفتها فرضٌ واجبٌ. فإنّ فهم الكتاب والسنة فرضٌ، ولا يُفهمُ إلا باللغة العربية، وما لا يتمُّ الواجب إلا به، فهو واجب.
  • إن المثقفين العرب الذين لم يتقنوا لغتهم ليسوا ناقصي الثقافة فحسب، بل في رجولتهم نقص كبير ومهين أيضاً.
  • بلغت العربية بفضل القرآن من الاتساع، مدىً لا تكاد تعرفه أي لغة أخرى من لغات الدنيا.فسعة هذه اللغة في أسمائها، وأفعالها، وحروفها، وجولاتها في الإشتقاق، ومأخوذاتها البديعية، في استعاراتها وغرائب تصرفاتها، في انتصاراتها على باقي اللغات الأخرى، فإذا استثنينا الصين فلا يوجد شعب آخر يحق له الفخر بوفرة كتب علوم لغته غير العرب.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)