من هو اتاتورك، يُعتبر مصطفى كمال اتاتورك هو أحد الشخصيات الشهيرة، حيثُ أنه كان رئيس الجمهورية التركية، وهو أيضاً المُؤسس لتركيا الحديثة، وكان لهُ التاريخ الحافل بالكثير من الأحداثِ والأعمالِ التاريخيةِ المُختلفة، فقاد مصطفى كمال اتاتورك الحركة التركية الوطنية وذلك في أعقاب الحرب العالمية الأولى، وفي العام 1922م شنت الحرب التركية اليونانية بين اليونان وتركيا، وتمكن مصطفى كمال اتاتورك من هزيمة الجيش اليوناني، كما أن مصطفى كمال اتاتورك عمل على إلغاء الخلافة الإسلامية وقام بالإعلان عن الدولة العلمانية في تركيا، وغيرها من الأمور، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على من هو اتاتورك، وما هي الأعمال التي قام بها خلال فترة حياته.

جرائم مصطفى كمال أتاتورك

يُعتبر مصطفى كمال اتاتورك هو أحد رجال الدولة التركية وهو من أهم مؤسّيسيها، كما أنه يُعتبر أول رئيس تركي تولى الحُكم وذلك في الفترة ما بين 1923م إلى 1938م، وخلال فترة حُكمه نفذ مصطفى كمال اتاتورك العديد من المُخططاتِ والتي قد ابتعد فيها عن الخطوطِ الإسلامية، واتجهت الدولة التركية في عهدهِ إلى عمليات التغريب البشعة، وقام مصطفى كمال أتاتورك بالعديد من الجرائمِ في حق الدولة الإسلامية، ولعل من أبرزها ما يأتي:

  • في العام 1343هـ/1924م قام بإلغاء وزارة الأوقاف، وقام بتعهيد شؤون هذه الوزارة إلى وزارة المعارف.
  • في العام 1344هـ/1925م أغلق كافة المساجد، كما أن الحكومة قضت على كافة التيار الديني، وعاملتهم بقسوةِ شديدة.
  • في العام 1350 – 1351هـ/1931 – 1932م، تم تحديد عدد المساجد، ولم يتم السماح  بغير مسجد واحد في كل دائرة من الأرض يبلغ محيطها 500متر.
  • عمل مصطفى كمال أتاتورك بخفض عدد الواعظين الذين كانت تدفع لهم الدولة أجورهم، حيثُ حدد عددهم إلى ثلاثمائة واعظ، وقد أمر مصطفى كمال أتاتورك هؤلاء الواعظين بالحديث في خطبة الجمعة على الشؤون الزراعية والصناعية وسياسة الدولة وكيل المديح له.
  • في عهد مصطفى كمال أتاتورك تم إغلاق جامعين في اسطانبول وحول أولهما وهو مسجد آيا صوفيا الى متحف، وحول ثانيهما وهو مسجد الفاتح الى مستودع.
  • كما أنه قام بأمر بعض من العلماء بترجمة القرآن الكريمة الى اللغة التركية، وهذا ما جعله يفقد المعاني والمدلولات له، وأيضاً أمرهم بأن يكون الأذان باللغة التركية .
  •  عملت حُكومة مصطفى كمال أتاتورك على إلغاء حجاب المرأة وأمرت بالسفور، كما أنهم ألغوا قوامة الرجل على المرأة وأطلق لها العنان باسم الحرية والمساواة، وليس ذلك فحسب وإنما قاموا بتشجيع الحفلات الراقصة والمسارح المختلطة والرقص.

اين دفن أتاتورك

استمرت فترة حُكمة مصطفى كمال أتاتورك فترة من الزمن، والتي قد عمل بها الكثير من الأعمال ضد الدولة الإسلامية، وفي آخر أيام حكمه كان يقضيها في قصر دولماباهس في مدينة اسطنبول، حيثُ أن هذا القصر يُعتبر هو المقر الرسمي للسلاطين في دولة تركيا، وقيل أنه أصبح قليل في الأكل، وبدأت صحته بالتدهور، حيثُ أن مصطفى كمال أتاتورك قد عاني من تليف في الكبد، ولم يستطع الأطباء من تشخيص مرضه إلى بعد أن فات الأوان، وتُوفي مصطفى كمال أتاتورك في 10 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1938م، وأُقيم لهُ جنازة ضخمة والتي قد شارك بها كافة أبناء الشعب التركي، ومن ثم تم نقل جثمانه من اسطنبول إلى أنقرة، حيثُ دُفن مصطفي كمال أتاتورك في آنيت كابير في أنقرة.

من هو اتاتورك، يُعتبر مصطفى كمال أتاتورك هو واحد من أهم رؤساء دولة تركيا في القدم، وهو من أشهرهم الذي عمل على الكثير من الأعمال التي قد غيرت كثيراً في تاريخ الدولة التركية، وكان له الأثر في تدمير الدولة الإسلامية في تركيا، وذلك من خلال الجرائم التي قام بها، وفي هذا المقال تعرفنا على مصطفى كمال أتاتورك، وعلى العديد من الجرائمِ التي قام بها خلال فترة حُكمه للدولة التركية.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)