علل يجوز استعمال المخدر في العمليات الجراحية، إن الهدف المهم وراء إستخدام عنصر التخدير، هو تقديم الدعم والرعاية للمرضى قبل العمليات الجراحية أو الولادة، حيث تقدم هذه الخدمات إلى الأشخاص الذين يعانون من الألم المزمن والحاد أو مرضى الحالات الحرجة، حيث أن التخدير والتطورات التي أبدعوها في علم التخدير أصبح هذا العلم أمناً جداً، ويصل مخاطر وفاة شخص واحد سليم من بعد إعطائه للتخدير فهو نسبة شخص واحد بين 200 من الأشخاص، حيث أحضرنا لكم العديد من الفوائد والمعرفة التي ستتعرفون عليها خلال قرائتكم لهذا الموضوع الممتع، والذي يحتوي على إجابة لماذا يستخدم الأطباء المخدر في العمليات الجراحية.

تعريف المخدر

الذي يعطى للشخص المريض المقبل على جراحه أو عمليات خاصة بالقيام بهذه الجراحة بدون أي ألم، حيث أن المريض لا يكون عالماً بما يحدث له أثناء العملية الجراحية، حيث له العديد من الإجراءات الواسعة ومنها العمليات الصعبة، مثل جراحة القلب المفتوح، وعمليات بسيطة مثل خلع الأسنان.

أنواع المخدر المستعمل في العمليات الجراحية

  • التخدير العام: هذا النوع من المخدرات يسبب فقدان الوعي الكامل أثناء إجراء العملية، مع عدم تذكر أي شيئ من الذي حدث داخل العملية، ويمكن إعطائها عادةً عن طريق إبرة في الوريد أو أنبوب أو استنشاق بعض الغازات أو الأبخرة.
  • التخدير الموضعي: وهذه المخدرات تعطى على شكل حقن أو مراهم، والهدف منها تخدير منطقة صغيرة من الجسم، مثل اليد أو القدم، وهذا النوع من المخدرات لا يسبب فقدان الوعي.
  • التخدير الناحي: هذه النوع من المخدرات يسبب تخديراً كاملا في نصف الجسم، حيث تعطى هذه الحقن بالقرب من مناطق الأعصاب.

علل يجوز استعمال المخدر في العمليات الجراحية

أذكر الأثار الجانبية الشائعة للتخدير العام

  • الحكة وبحة الصوت وجفاف الفم.
  • إنخفاض الحرارة والشعور بالقشعريرة.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الهذيان بعد الخروج من العملية الجراحية.
  • الشعور بألام في العضلات.
  • التهاب الحلق.

أذكر الأثار الجانبية الخطيرة والنادرة للتخدير العام

  • فقدان الذاكرة لوقت طويل، والإرتباك والهذيان بعد العملية الجراحية الذي يمتد لوقت طويل.
  • إرتفاع سريع في درجة الحرارة بالجسم، وهي خطيرة جداً.

علل يجوز استعمال المخدر في العمليات الجراحية

علل يجوز استعمال المخدر في العمليات الجراحية

حيث يجوز إستعمال المخدر في العمليات الجراحية، وذلك بهدف رفع الضرر والأذى عن المريض، كما يجب أن يتم إستخدام هذا المخدر من قبل خبير موثوق بقدراته لإطائه للمريض.