الخصخصة في المملكة العربية السعودية، تم الموافقة على قرار الخصخصة في المملكة العربية السعودية في تاريخ السادس عشر من ماري لعام 2021 في يوم الثلاثاء وذلك خلال  انعقاد مجلس الوزراء مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي تم من خلاله وضع مجموعة من الأهداف التي يصب نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية على تحقيقها في كافة القطاعات المختلفة، و لكان كان التركيز الأكبر في بنود نظام الخصخصة على الاستثمارات الخاصة بالقطاع الخاص، حيث يسعى لذلك من خلال تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتحرير الأصول الحكومية أمام القطاع الخاص، ومن خلال السطور القادمة سنتعرف على نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية.

الخصخصة في المملكة العربية السعودية

نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية من الأنظمة التي تم قبولها بعد انعقاد مؤتمر مشكل من د مجلس الوزراء مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وذلك في تاريخ يوم الثلاثاء الموافق السادس عشر من مارس لعام 2021، نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية يطلع الى عام 2030، فهي جاء ليدرس رؤية مستقبلية للمملكة، حيث ركز نظام الخصخصة في المملكة السعودية على تغيير  أجواء الاستثمار في القطاع الخاص و المساهمة على جذب الاستثمارات الوطنية و لأجنبية من أجل تسجيع الناتج المحلي السعودي، وذلك من خلال تشجيع الاستثمارات المتعلقة بالنظام الخاص من خلال تعزيز تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتحرير الأصول الحكومية أمام القطاع الخاص، حيث وضح نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية المنهجية المتبعة، و هي متمثلة في البنود التالية:

  1. النظر الى كافة التجارب الدولية والمحلية والاستفادة من أفضل الممارسات المعمول بها.
  2. التركيز التام على تنفيذ المشروعات ذات الأثر الاقتصادي العالي، و تحقيق كافة الأهداف لنظام التخصيص من أجل رؤية مستقبلية للمملكة لعام 2030 وذلك من خلال نظام تخصيص يساعد على رفع كفاءة الإنفاق، وتحقيق التنوع الاقتصادي، وتحقيق التنمية الشاملة.
  3. استنادا على الخبرات المكتسبة يتم مشروعات تخصيص ناجحة محققة العديد من الأهداف التخصصية خلال ما سبق من الأعوام
  4. المساهمة في خلق واستحداث فرص وظيفية جديدة للمواطنين.
  5. اكتساب الخبرات و الدروس من التجارب السابقة لمشروع الخصخصة في المملكة العربية السعودية المواجه للعديد من التحديات من خلال التجارب.
  6. العمل على زيادة القدرة الاقتصادية التنافسية لخلق المقدرة على مقاومة التحديات.
  7. تطوير السياسات العامة لنظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية راغبين في إيجاد منظومة حكومة لمشاريع التخصيص بالمستوى المناسب، وبما يسهم في تنفيذ المشاريع بشكل أكثر كفاءة وفاعلية.

الخصخصة في رؤية 2030

نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية، هو نظام يعمل على تنظيم مجموعة من الإجراءات و التعليمات المتعلقة بنظام الخصخصة في المملكة و الإشراف عليه، فهو نظام لرؤية مستقبلية باهرة للملكة العربية السعودية، نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية وضع منهجية معينة استند عليها و اهتم بنقاطها لرؤية مستقبلية لعام 2030، فقد تركز اهتمام نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية على المساهمة في زيادة الناتج المحلي من نسبة أربعين بالمئة ليرتفع إلى نسبة 65 بالمئة، حيث يهدف نظام الخصخصة من الأنظمة التي تشجع الاستثمارات في السعودية، وقد وضح نظام الخصاصة في المملكة مجموعة من الأهداف ومنها:

  •  تشجيع الاستثمار الأجنبي و الوطني من المشاركة في فرص التخصيص التي يتم طرحها.
  • يسعى نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية على تحسين كفاءة الموازنة العامة للدولة.
  • تحرير الأصول الحكومية أمام القطاع الخاص، و رفع مستوى الأصول التي تتصل بمشروعات نظام التخصيص.
  • تعزيز ثقة القطاعات الخاصة  في استثماراتها من خلال عملية طرح المشاريع المقررة للتخصيص من خلال وضع منظومة من القواعد والضوابط التي تعمل على تنظيم هذا الأمر.
  • المساهمة في دعم طرح المبادرات والمشاريع المتعلقة بالتخصيص.
  • المساهمة في تسهيل تقديم الفرص الاستثمارية في مشروعات التخصيص أمام القطاع الخاص من خلال مراعاة مجموعة من الأمور وهي كما يلي: الشفافية والنزاهة، و رفع مستوى الخدمات المقدمة للقطاعات الخاصة، ورفع كفاءة الأصول المتعلقة بالمشاريع المختلفة.
  • طرح  الحلول المبتكرة للاقتصاد الوطني.
  • المساهمة في جذب الاستثمارات الأجنبية بشكل أكبر إلى المملكة، لما لذلك دور أكبر في المساهمة في تحسين فرص العمل المقدمة للمواطنين وتقليل نسب البطالة بشكل كبير.
  • التوسع في المشاريع المتعلقة بنظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية  التي تم تنفيذها في القطاعات.
  • تشجيع القطاعات الخاصة لتنفيذ المشروعات العملاقة بالمملكة.
  • دعم طرح المبادرات والمشاريع المتعلقة بالتخصيص.
  • تعزيز الشراكة بين القطاع الحكومي والخاص لتنفيذ المشروعات المتعلقة بنظام الخصخصة.

المركز الوطني للتخصيص

الجهة المختصة لتنفيذ نظام التخصيص و هو المركز الوطني للتخصيص والذي تم إنشاءه في عام 1438 هجري بموجب القرار الصادر عن المركز، و قد تم التأكيد على دور المركز الوطني لنظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية بعدما تم الموافقة على نظام الخصخصة  وفق المؤتمر الذي تم انعقاده في تاريخ يوم الثلاثاء السادس عشر من مارس لعام 2021، حيث يسعى المركز الوطني للتخصيص للقيام بالعديد من الأعمال ومنها:

  • تمكين عمليات تخصيص الأصول الخاصة بالجهات الحكومية.
  • صياغة القوائم ووضع البنود التشريعية و التنفيذية العامة التي تساهم في وضع خطط التنفيذ والبرامج الزمنية والإشراف على تنفيذ المشروعات وفقا للأطر التشريعية.
  • ضمان جودة البرامج التي تم تنفيذها وفق نظام الخصخصة في المملكة.
  • العمل على تقديم كافة المقترحات التي تساهم في تحسين الأداء الخاص بالجهات الحكومية من خلال تعزيز الشراكة بينها و بين القطاعات الخاصة.

الخصخصة في المملكة العربية السعودية نظام شمل العديد من القطاعات، و لكن ركز اهتماماته و أهدافة على التنمية الاقتصادية من خلال التشجيع للاستثمارات الخاصة بالمشروعات المتعلق بالقطاعات الخاصة، ويكون المركز الوطني للتخصيص هي الجهة المختصة لتنفيذ بنود نظام الخصخصة في المملكة العربية السعودية.