ترشيد الاستهلاك يعني، ان تشيد الاستهلاك هو عبارة عن استخدام المورد المتاح بالشكل الصحيح وذلك عبر عملية الاعتماد على التقنيات والاجراءات المحددة دون الالحاق بالاذى، حيث ان الترشيد في الاستهلاك لذلك الموارد لا يعني منع الاستخدم بل استخدامها في الكفاءة العالية وذلك لعميلة الحد من الاهدار فيها، ويعتبر ترشيد الاستهلاك من العمليات التي يحافظ فيها الفرد على كافة الموارد، لنتعرف معا على ترشيد الاستهلاك يعني.

ترشيد الاستهلاك

ترشيد الاستهلاك هو عبارة عن الركيزة التي تستخدم في المجتمع، حيث يتم بناؤها على المجتمع السليم وقد اكد عليها سبحانه وتعالى في الايات الكريمة: (وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذلك قَوَامًا)، ان الترشيد يتضمن للمجتمعات السلامة من الازمات والتي تقف عقبات في الطرق، وذلك يتم من اجل ترشيد الاستهلاك لابواب كثيرة وذلك في استهلاك الموارد للطاقة مثل الماء والكهرباء وايضا لترشيد الادوية وغير ذلك.

ترشيد استهلاك المياه

الماء هي اساس الحياة ويحتاجها الانسان في حياته بالشكل اليومي، وان نقصتنها يؤدي الى ايقاف الكثير من النشاطات اليومية ولذلك يجب ان يقوم الافراد بالحرص على الاستهلاكات وبالاسلوب الامثل ان كان في البيت او بالمدارس او بالحديقة او في المؤسسات، وهناك الكثير من الطرق التي ترشد بها الماء، ومنها اغلاق الصنبور خلال فترة الغسيل للاسنان او في الحلاقة، وايضا استخدام جهاز مخصص بالعمل على التنظيم المدقق في تدفق الماء، واستعمال الرذاذ الذي يتدفق بالشكل المنخفض وذلك اثناء الاستحمام، وعدم التعبئة لحوض الاستحمام بالمياه، وايضا اللجوء الى استخدام الدش بدل من ذلك، غسل الفواكه والخضار عبر الطرق القانونية بالماء، وترك.

ترشيد استهلاك الكهرباء

ان للكهرباء اهمية واسعة وكبيرة وهي من اهم الاكتشافات والمصادر التي لا يمكننا ان نستغني عنها بأي من الاشكال، وذلك ان كان في عصرنا الحالي او غير ذلك، ويجب ترشيد الاستهلاك بالعديد من الطرق ومنها التأكيد من عمل الاجهزة التكييفية بالطرق الصحيحة، وايضا عمل الصيانة والدورية لها واستخدام الستائر على النوافذ، وذلك من اجل الحد من دخول اشعة الشمس وزيادة الحرارة والتقليل من تشغيل المكيف وايضا اطفاء المصابيح داخل الغرف الغير مستخدمة، وايضا الاعتماد على اشعة الشمس في وقت النهار، واطفاء كل الانوار واستخدام المصابيح الترشيدية التي لا تستهلك قدرا كبير من الكهرباء مثل المصابيح.

نظرة الإسلام لترشيد الاستهلاك

ان ترشيد الاستهلاك في الدين الاسلامي من اعمال العبادة، ولا تخيير فيه اذ يتميز استهلاك المسلمين على الاغلب بالوسطية والاعتدال والثبات النسبي، ويكون ذلك دون البخل او التقتير ولكن ترشيد الاستهلاك في الدين الاسلامي يحقق مفهوم الاستغلال الواسع للسلع وللموارد والخدمات من ضمن الاسس الوسطية، حيث تتعدد الايات الشرعية من القران الكريم على ترشيد الاستهلاك وهي تلزم المسلمين بالاستهلاك المعتدل ومن تلك الايات القرانية.
  • قال تعالى: (وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَٰلِكَ قَوَامًا).
  • قال تعالى: (كُلُوا مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ ۖ وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).
  • قال تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).

ترشيد الاستهلاك يعني، ان ترشيد الاستهلاك هو الاستقامة والاعتدال في الاستهلاكات، وايضا هو استخدام مميز ومتوازن للموارد المختلفة، ويكون الاستهلاك من غير هدر او زيادة ويحقق الهدف والمصلحة المرجو، حيث يشبع رغبات وحاجات الانسان ويكون ذلك بالشكل المتوازن وما يحتاجه الفرد وما هو متاح له، كذلك تعرفنا على ترشيد الاستهلاك يعني.