عدد سجدات سجود السهو، وهو أن يأتي المصلي بسجدتين في حالة الزيادة أو النقصان أو الشك، وهو ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث قال: ” إذا شكَّ أحدُكم في صلاته فلم يدرِ كم صلَّى، ثلاثًا أم أربعًا، فليطرَحِ الشكَّ، وليبنِ على ما استيقن، ثم يسجد سجدتينِ قبل أن يُسلِّم، فإن كان صلى خمسًا شفعن صلاتَه، وإن كان صلى تمامًا كانتا ترغيمًا للشيطان”، وهذا الحديث يفيد أن كل من يشك أنه صلى أربعة أم ثلاثا فإن هذا الشك لا يفسد الصلاة، وهو مبني على اليقين وسجد السهو، ويحدث سجود السهو ترغيماً للشيطان ومحاربة الوسواس ودفع الوسوسة، وهو يأتي قبل السلام، وفي مقالنا سنتعرف على عدد سجدات سجود السهو؟

عدد سجدات سجود السهو

عدد سجدات سجود السهو سجدتين، حيث يأتي المصلي بسجدتين في حال الزيادة في صلاته أو النقصان منها أو الشك في شيء منها أو عند الخروج منها بالتسليم قبل تمامها، وسجود السهو سنة، ولقد شُرع لجبر الخلل الذي يحدث في الصلاة من زيادة أو نقصان

متى نسجد سجود السهو

نسجد سجود السهو في الحالات التالية:

  • عند الزيادة: من سهى في الصلاة فزاد ركوعاً أو سجوداً سجد سجدتين بعد السلام.
  • عند النقص: من ترك واجباً من واجبات الصلاة سهواً مثل التشهد الأوسط، فذكره قبل أن يغادر موضعه إلى الركن الذي يليه وأتمه وليس عليه شيء، أما إذا ذكره بعد أن فارق موضعه (كمن قام من التشهد الأوسط إلى الركعة الثانية وتذكره بعد أن استوي قائماً) فلا يعود إليه وإنما يسجد السجدتين قبل السلام، أما من سها عن ركعة وذكر بعد أن سلم (كمن صلى الظهر ركعتين)، فإنه يتم الركعات الباقية، ثم يسجد السجدتين بعد السلام.
  • عند الشك: مثلاً أن يشك المصلي هل صلى ثلاثة أو أربعة، وفي هذه الحالة يبني على ما استيقن وهو الأقل ثم يسجد بعد السلام.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام مقالنا، والذي من خلاله تعرفنا أن عدد سجدات سجود السهو سجدتين، يقوم بهما المصلي قي حال الزيادة في صلاته أو النقصان منها أو الشك في شيء منها أو عند الخروج منها بالتسليم قبل تمامها.