من أمثلة أسلوب التعجب السماعية، تعتبر اللغة العربية من أجمل اللغات في العالم، فهي لغة القرآن الكريم التي تمتلك الكثير من الإعجاز والجماليات، فهي لغة تعتمد على المحسنات البديعية والمفردات، والأساليب اللغوية المختلفة التي تستخدم في الجمل لعدة أغراض مختلفة، فنجد في اللغة العربية الكثير من الأساليب اللغوية، والتي تتمثل في أساليب التعجب وأساليب الإستفهام وأساليب التوكيد وأساليب النهي وأساليب الأمر وأساليب النهي وأساليب النفي وغيرها من الأساليب، ولكل أسلوب من الأساليب السابقة أدوات وعلامات تختلف عن غيره، فأسلوب التعجب هو ذلك الأسلوب الذي نعبر فيه عن الدهشة نتيجة سماع شئ معين، كما يوجد نوع نسميه أسلوب التعجب السماعي، وفيما يلي نذكر من أمثلة أسلوب التعجب السماعية.

أسلوب التعجب السماعي

هو أسلوب تم وضعه في البداية لغير التعجب، وهو من الأساليب التي لا يوجد لها وزن أو قاعدة معينة تدل على التعجب، ويمكن التعرف على هذا الأسلوب عن طريق الإستعمال المجازي، حيث نقول سبحان الله، ولله دره.

من أمثلة أسلوب التعجب السماعية

يعتبر أسلوب التعجب السماعي في الأصل من أساليب النداء، ولكن يتم استخدامه للتعجب على سبيل المجاز، وفيما يلي نوضح من أمثلة التعجب السماعية:

  • قال تعالى: “كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتاً فأحياكم”، كلمة “كيف” في الأصل تستخدم للإستفهام، لكن هنا تم إستخدامها للتعجب.
  • في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “سبحان الله، إن المؤمن لا ينجس حياً أو ميتاً”، سبحان الله في الأصل لتعظيم الله، لكن هنا جاءت للتعجب.
  • يا لجمال الزهر! يا لك من أستاذ !، يا في الأصل تستخدم للنداء، لكن هنا وردت للتعجب.
  • لله درك أيتها البلاد!
  • ما شاء الله!

من أمثلة أسلوب التعجب السماعية، كيف…! سبحان الله! يا وما شاء الله! يا له من جو جميل! لله درك! أساليب التعجب السماعي هي تلك الأساليب التي وضعها اللغويين لأغراض غير التعجب، مثل الإستفهام والنداء والتعظيم، لكن تم استخدامها للتعجب مجازاً.