العنف موجود في كافة المجتمعات بلا استثناء، ولكن تختلف المجتمعات في مدى انتشاء العنف فيها، وفي أي فئة ينتشر؟ هل بين الشباب أم الأطفال أم المراهقين أم كبار السن؟ وما هي نسبة انتشاره؟ فهناك مجتمعات النسبة بها تكون ضئيلة ويمكن السيطرة عليها بسهولة، ولكن هناك مجتمعات أخرى قد تفشى العنف فيها وأصبح إحدى أساليب المجتمع بل ويوجد محرضين على ذلك وينتشرون خلال السوشيال ميديا والسينما والتليفزيون وغيرهم.

برنامج رفق الارشادي

هو برنامج يهدف الذي يحارب العنف بكل أساليبه والذي انتشر في الآونة الأخيرة بين الطلبة والطالبات بل وزاد الامر لوقوع حوادث عنف بين الطلاب والمعلمين، الامر الذي ترتب عليه التفكير جيداً لإيجاد حل جذرى لهذه المشكلة وفي هذا الإطار جاءت فكرة برنامج رفق الارشادي.

أهمية برنامج رفق وأهدافه

  • للبرنامج أهمية نظرية تتمثل في تعريف الطلبة وأولياء الأمور بالعنف وأسباب انتشاره ونتائجه السلبية التي لا تقتصر على طرفي النزاع فقط بل تتسرب لتهدم المجتمع ككل.
  • العنف مشكلة موجودة بالفعل ولذلك بدأت المنظمة التعليمية والتربوية في اتخاذ الامر بجدية بعدما تم تسجيل مخالفات وشكاوى متعددة بين الطلاب وبعضهم وبين الطلاب والمعلمين ولرغبة هيئة التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم في تحقيق الأمان الكامل في المدرسة والقضاء على أي عنف.
  • برنامج رفق له أهمية كبيرة تتمثل في دفع العنف وما ينتج عنه من آثار سلبية على الشخص نفسه وأسرته والمجتمع ككل، وباعتبار أنه يضمن جيل كامل سوف ينشأ على مصطلحات وأساليب تربية مختلفة، فيجب الحرص على ان تكون هذه المصطلحات والأساليب سلمية وراقية ترتقي بهم وبالمجتمع.
  • أما على الجانب العملي فلا بد من تطبيق ما يتعلمه الطلبة وأولياء الأمور لتقليل معدلات العنف بشكل واضح وصريح والحد من المخالفات التي لفتت الأنظار في الآونة الأخيرة وتنفيذ كافة القوانين والفاعليات الوقائية والعلاجية للتخلص من آفة العنف.

اهداف برنامج رفق الارشادي

  • نشر الوعي في جميع الأوساط المجتمعية بين التلاميذ والطلبة والاباء والمعلمين وغيرهم.
  • يسعى البرنامج سعي حثيث إلى الحد من العنف الموجود داخل المدارس وتقليل نسبته قدر الإمكان حتى تصل هذه النسبة خلال وقت قصير إلى صفر بالمائة في جميع المدارس ودور العلم.
  • تعويد الطلبة والطالبات على احترام بعضهم البعض وإحياء روح التسامح والقيم الدينية الهامة التي تجرم معاير أي شخص عندما يكون ذو سولك او مظهر غير مألوف وهو المعروف حاليا باسم التنمر، ولذلك جيب إثناء الطلاب عن مثل هذه التصرفات غير اللائقة ومحاولة تعويدهم على احترام الاخرين.
  • لا يقوم برنامج رفق الارشادي بتوضيح جوانب المشكلة فحسب، وإنما يقوم أيضا بتقديم الطرق الوقائية التي من شأنها أن تساعد على مجابهة كل مظاهر العنف سواء داخل الأسرة أو المجتمع، وبين الطلاب وبعضهم البعض أيضاً