كيف نؤدي حق الوالد علينا، أنعم الله عز وجل على العباد بالكثير من النعم والتي لا تُعد ولا تُحصى، ولعل من أهم تلك النعم هي وجود الوالدين في حياتنا، حيثُ أن الوالدين هم أساس الحياة، وهم السند، الأمن والأمان، والذي يشعر به كافة الأبناء، كما وأن طاعة الوالدين تكون سبب من أسباب دُخول المسلم في الجنة، والله عز وجل في آيات القرآن الكريم قد أمرنا بطاعة الوالدين، وليس ذلك فحسب وإنما حذر الله عز وجل في آيات القرآن الكريم من عقوق الوالدين، وأعد الله عز وجل العذاب الشديد للعاق في والديه سواء في الدنيا أو في الآخرة، وكما أن عقوق الوالدين لها عواقب وخيمة على الفرد في الدنيا، وفي ظل الحديث عن هذا الموضوع سوف نتوقف عند سؤال تعليمي هام كيف نؤدي حق الوالد علينا، والذي جاء في في كتاب لغتي للصف السادس الابتدائي الفصل الدراسي الثاني، وسنتعرف على إجابته في هذه السطور.

كيف نؤدي حق الوالد علينا

إن طاعة الوالدين هي من الواجباتِ على المُسلمين، والتي قد أمرنا بها الله عز وجل في الكثير من آيات القرآن الكريم، كما أن الوالدين لهما الكثير من الحقوق علينا، والتي يجب أن نكرمهم بها، ويجب أن يُطيع المُسلم والديه، وذلك لما لطاعتهم الأهمية الكبيرة في حياةِ المُسلم، حيثُ يعم عليه الخير والفائدة، والهنا والسرور والفرح، وفي المقابل نجد أن الأفراد العاقين لوالديهم يُعانوا من الكثير من المشاكل في الحياة، ولا يشعروا بالسعادة والراحة، كما أنهم يستحقوا غضب الله عز وجل عليهم في الدنيا والآخرة، وقد أعد لهم الله عز وجل العذاب الشديد، وفي هذا الحديث نرغب في العودة لسؤال تعليمي هام إلا وهو كيف نؤدي حق الوالد علينا، والذي سنتعرف على الإجابة الصحيحة له في سياق هذه الفقرة.

والإجابة الصحيحة التي تضمن عليها سؤال كيف نؤدي حق الوالد علينا كانت هي عبارة عن ما يأتي:

  • كيف نؤدي حق الوالد علينا عن طريق طاعته وبره ورعايته وقت الحاجة.