التأثيرات الملمسية على الطين، الطينة مليئة بالتجارب الحسي، كما أن للطين رائحة مميزة، فهو  يصدر أصواتًا غير عادية عندما يكون مبتلاً ويمر بين يديك، كما يمكن أن يكون قوامه جافاً أو أملسًا، وهناك العديد من ألوان الطين المختلفة، ومن المستحسن أن يتم لمسها من أجل استكشاف المرونة والقدرة اللانهائية لتشكيلها في أشكال لا تعد ولا تحصى في فن تشكيل الطين، كما يمكن أن يقوم المدرب بتشجيع الأطفال على أن يتسخوا بالطين في بيئة الفصل الدراسي لإعطاء جو حماسي على ساحة العمل بالطين، التأثيرات الملمسية على الطين.

التأثيرات الملمسية على الطين

العمل في الطين لا يقدر بثمن، لأنه يعمل على تنمية المهارات الحسية والحركية التركيز والتأثير المهدئ، وتعزيز احترام الذات، والتعبير عن الذات، و التفكير النقدي وحل مشكلات الانضباط والمثابرة المرونة والفخر، حيث يتم من خلال استخدام الطيب دراسة فرضيتين وهما : التجربة اللمسية وهو أمر بالغ الأهمية لتأثير إنشاء عمل الطين في تعزيز الرفاهية النفسية وراحتها، والإحساس بدرجة الحرارة هو أحد العوامل الوسيطة التي تكمن وراء فعالية التجربة اللمسية على الطين،كما  يعد العمل على عجلة الخزاف أو البناء اليدوي بألواح من الطين حديثًا أمرًا صعباً، ويتطلب استخدام المهارات الحركية الدقيقة والرئيسية للتلاعب بالطين وإنشاء شيء يتمتع بالسلامة الهيكلية، حيث يمكن لف الصلصال أو لفه أو قرصه أو دقه أو شده أو سحقه، مهما كانت الأيدي صغيرة فيمكنها أن تفعله.

نسمع مرارًا وتكرارًا قصصًا من الأفراد الذين يعانون من نقص الانتباه واضطرابات القلق حول كيف غير الطين حياتهم، وكيف يساعدهم على التركيز والتركيز والهدوء،حيث شهدت تلك الحالات أيضًا تحولات للأشخاص الذين يعيشون في طيف التوحد عندما يجلسون للعمل مع الطين، حيث أن هناك شيء يتعلق بطبيعته اللمسية يساعد الناس على التأقلم ويجعل من السهل التركيز على المهمة المطروحة أمامه، كما أن استخدام عجلة الخزافين والعمل على العناصر المصنوعة يدويًا لهما جودة تأملية وعلاجية بطبيعتها الخاصة وتأثيراتها النفسية المعالجة.