متى يبدا الطفل بالاكل، يأتينا طفل بعد طول غياب، ويا جمال أيامنا باستقبالنا الطفل الجديد في بيتنا، حيث أننا في المنزل نري كل شيء جديد حول بقاعه المستديم، روعة الحياة بروعة الطفل الجديد وجماله، يبحث العديد من الأمهات التي لم يسبق لها الولادة قبل ذلك عن كيفية اطعام الطفل الجديد بالطريقة الصحية والسليمة، حيث أن الطفل يكبر وينمو بسرعة كبيرة وخاصة خلال الأشهر الأولي بعد الولادة، ومع تغيره تأتي التغيرات للاحتياجات الجسدية الغذائية خلال الأشهر الأولي، حيث أن طبيعة غذاء الطفل تختلف كل شهر عن الشهر الذي يسبقه، حيث أن الطفل أثناء بلوغه عمر ست شهور يكون حليب الأم وحده غير كافي لتلبية احتياجات الجسم التي تزيد كل يوم أكثر ما يسبقه، وفي ذلك العمر يبقي الحليب الصناعي أو حليب الأم هو المصدر الرئيسي لغذاء الرضيع، بينما أثناء نمو الرضيع تكبر المعدة الخاصة بهم وتكون علي استعداد لاستقبال المزيد من الطعام وتصبح هناك انزيمات للجهاز الهضمي لاكتمال النمو وتكون جاهزة لهضم الأطعمة الصلبة، سنتعرف في مقالنا علي متى يبدا الطفل بالاكل.

متى يبدا الطفل بالاكل

يعمل الغذاء علي توفير العناصر الغذائية والطاقة اللازمة للطفل ليمكنه الحفاظ علي الحالة الصحية الخاصة به، حيث أن الأكاديمية الأمريكية نصحت لطب الأطفال بأهمية الاكتفاء في الرضاعة الطبيعية لتغذية الأطفال في الأشهر الستة الأولي، ولكن يمكن البدء بشكل فعلي في ادخال الأغذية تزامنا مع استخدام الرضاعة الطبيعية في الفترة التي تتراوح ما بين الشهر الرابع والشهر السادس للطفل الرضيع، ويمكن معرفة الطفل اذا ما كان جاهزا ليمكن تناول الطعام الصلب أثناء ملاحظة بعض التغييرات عليه ومن أهم التغييرات:

  • اختفاء البلع الغير ناضج لدي الطفل، وهي عبارة عن الاستجابة التي من الممكن أن تسبب دفع الطعام الي خارج فم الطفل، وتمنع إصابة الطفل بالاختناق.
  • قدرة الطفل علي إمكانية اسناد رأسه، والجلوس بالشكل الصحيح، ويرجع السبب الي ادخال الطفل الي حمية الطفل التي تتصلب أن يكون ذو قدرة علي التحكم  في الرأس والرقبة الخاصة بالطفل.
  • اظهار الطفل بالاهتمام المبالغ به في الطعام، أي البدء في محاولة امساك الطعام أو التحديق به.

نصائح للبدء بإطعام الرضيع

بعد التعرف متي يبدأ الطفل بالأكل، سيكون هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها أثناء تقديم الطعام للطفل الرضيع في المرة الأولي، ومن هذه النصائح:

  • يجب اختيار الأوقات التي يكون فيها الطفل يشعر بالسعادة ولا يشعر بالتعب أو الجوع الشديد، مع المحاولة في اطعام الطفل ببطء وتريث.
  • اختيار نوع واحد من الأطعمة التي يجب تقديمها في البداية، وتجربة النوع لبضعة أيام قبل العمل على تقديم نوع آخر، ليمكن التأكد من أن الطفل لا يعاني من حساسية تجاه أي نوع من الأطعمة.
  • التوقف عن اطعام الطفال لأي نوع طعام جديد من الطعام في حال الإصابة بالتقيؤ، أو الاسهال، أو الطفح الجلدي، ويجب استشارة طبيب الأطفال في حال حدث ذلك مع الطفل.
  • اختيار أنواع الحبوب التي تصنع خاصة للأطفال، ويرجع السبب لأن في صناعتها الي أن تكون تلك الحبوب مدعمة بالعناصر الغذائية الهامة والضرورية لنمو الطفل.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا علي متي يبدأ الطفل بالأكل، حيث أننا تعرفنا علي كافة النصائح التي يجب اتباعها أثناء اطعام الطفل الرضيع للطعام للمرة الأولي، حيث أن الأطفال يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالحساسية أو المشاكل التي قد ترتبط بها ومنها الاكزيما والربو، حيث أنه اذا كان أفراد الأسرة تعاني منها، ومن أهم الأغذية التي من الممكن أن تسبب الحساسية للطفل الفول السوداني، بالإضافة الي وجوب عدم تقديم العسل للطفل وذلك لاحتوائه الي الأبواغ التي من الممكن أن تسبب الإصابة بالتسمم السجقي، ويجب عدم إعطاء الطفل الحليب البقري قبل بلوغ عمر السنة، وبذلك نكون قد أجزنا الحديث ب متي يبدأ الطفل الأكل.