سبب اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة بخبر اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي، والذي أصبح حديث الكثير من أفراد دولة المملكة العربية السعودية، وأصبح هناك الكثير من التساؤلات التي باتت مطروحة حول القرار الملكي الذي قام بإصداره ولي عهد السعودي خادم الحرمين الشريفين محمد بن سلمان آل سعود، والذي قد أُصدر في الساعات الأخيرة من هذا اليوم الجمعة الموافق 12 مارس عام 2022م، وأصبح التساؤل الكبير بين الأفراد هو سبب اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي، حيثُ أن هذا الخبر كان مُفاجئ للعديد من أبناء المملكة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على تفاصيل اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي، وما هو سبب اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي؟.

تفاصيل اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي

أصدر ولي عهد السعودية الملك محمد بن سلمان آل سعود أمر ملكي في الساعات الأخيرة من هذا اليوم الجمعة 12 مارس 2022م، حيثُ أن هذا القرار الملكي قد تضمن على قرار اعفاء محمد صالح بن طاهر بنتن من منصبه الذي هو عليه، حيثُ أن هذا القرار قد جاء بعد أن تم تعيين عصام بن سعد بن سعيد وزيرًا جديدًا للحج والعمرة في السعودية، وأصبح هذا الخبر محور جدل ونقاش بين الكثيرون في مُختلف مواقع التواصل الاجتماعي، والذي تم تداوله بشكل كبير جداً في الساعات الأخيرة من هذا اليوم، كونه من الأخبار المُفاجئة للمواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية، ويبحثوا بشكل مستمر عن سبب اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي، ومن الجدير بالذكر أنه إلى الآن لم يتم الإفصاح عن الأسباب من وراء اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي، حيثُ أنه لم يرد الذكر حول هذا الموضوع، وذلك كون الأوامر السعودية من الممكن أن يتم إصدارها دون التطرق للأسباب الواضحة والمُعلنة عنها.

اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي

قام ولي عهد السعودية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بإصدار العديد من الأوامر الملكية في هذا اليوم كان من بينها إعفاء وزير الحج، حيثُ أن هذه الأوامر قد اشتملت على تعيين وزير جديد للحج والعمرة، ورئيس جديد للمحكمة الإدارية العليا، حيثُ أن المصادر الإعلامية السعودية قد أكدت أن العاهل السعودي قد أعفى وزير الحج والعمرة محمد صالح بن طاهر بنتن، من منصبه، وقام بتكليف عصام بن سعد بن سعيد بالقيام بعمل وزير الحج والعمرة، إلى جانب عمله كوزير دولة وعضو بمجلس الوزراء.
كما أن هذه الأوامر الملكية قد تضمنت على  تعيين الشيخ علي بن سليمان بن علي السعوي رئيساً للمحكمة الإدارية العليا بمرتبة وزير، خلفاً لإبراهيم بن سليمان بن عبد الله الرشيد، وأيضاً تم تعيين عبد العزيز بن عبد الله الدعيلج، رئيساً للهيئة العامة للطيران المدني بمرتبة وزير، خلفاً لعبد الهادي بن أحمد بن عبد الوهاب المنصوري، الذي عين مساعداً لوزير الخارجية للشؤون التنفيذية بمرتبة وزير، وأيضاً تعيين سمير بن عبد العزيز بن محمد الطبيب مستشاراً بالأمانة العامة لمجلس الوزراء بالمرتبة الممتازة.
ومن القرارات التي تضمنت عليها هذه القرارات الملكية هي إعفاء محمد بن طويلع السلمي من منصبه كمساعد لوزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وفي المقابل تم تعيين ماهر بن عبد الرحمن بن إبراهيم القاسم نائباً لوزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية “للخدمة المدنية” بالمرتبة الممتازة، هذا كُل ما جاء بخصوص سبب اعفاء وزير الحج والعمرة السعودي.