العالم الفلكي الشهير باتريك مور واحداً من أشهر علماء الفلك في العالم وكان يقوم بتقديم برنامج ” السماء ليلاً ” وهو برنامج بقي لمدة 50 عاماً يُقدم على قناة البي بي سي البريطانية توفي منذ سنوات عدة في التاسع من شهر ديسمبر 2012، وقد قام قبل وفاته بتقديم توقعاته للعالم خلال السنوات القادمة وهُنا نتعرف على توقعات باتريك مور 2020 صاحب برنامج التوقعات الفلكية الشهير، وكان يعمل على تقديم الكثير من التوقعات والتنبؤات الخاصة بالاعوام والسنوات القادمة وفق ما يراه من تغيرات فلكية ومتابعة ورصد حركة النجوم والكواكب المختلفة، وتعودنا في بداية كل عام جديد للبحث عن أهم التوقعات والتنبؤات للعام الجديد بما فيها توقعات باتريك مور 2020 وفق اشهر الفلكيين الذين يجدون إهتمام كبير وسعي للتعرف على ما جاء من توقعات خاصة بهم.

أهم توقعات باتريك مور 2020

كانت أشهر التوقعات التي وردت ضمن توقعات باتريك مور ما قال أنه سوف يصبح الرئيس السوري بشار الأسد ملكاً للعرب بعد تغلبه على الجماعات التي تحاول المس به في سوريا، وقد استدل على ذلك من خلال الصراع الذي بدأ في سوريا والذي إستمر حتى يومنا هذا وفشل الجماعات المسلحة في الإنقلاب على الأسد والنيل منه على الرغم من مضي العديد من السنوات على هذه الحرب المستمرة في سوريا، ويرى باتريك مور في بشار الأسد أنه القائد الذي يتححق على يده الأمن والإستقرار في الشرق الأوسط كما أنه يطيح بالعديد من الزعامات العربية المعارضة له في العالم العربي.

يرى باتريك مور في الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شيطاناً يحاول المس بالامن والإستقرار في العالم العربي والشرق الأوسط، وتوقع أن يتعرض لمحاولات إغتيال من الأكراد وأن نهايته ستكون على مرأى ومسمع من الجميع بعدما يتم قتله من قبل الرافضين لسياساته التوسعية في العالم العربي والشرق الاوسط خاصة مع تنامي الجهات المعارضة له داخل تركيا، واستمراره في التفرد بالحكم وإزاحة كل المعارضين من المواقع السيادية وهو ما يثير الكثير من السخط والغضب عليه وعلى الحكومة التابعة له، كما أن الضغوط التي يتعرض لها أردوغان وتركيا كبيرة جداً وتتزايد في العام 2020 من قبل أمريكا وبعض الدول الأخرى من مقاطعة وضرب العملة التركية وانخفاضها أمام العملات الأجنبية.

ما هي توقعات باتريك مور 2020

كما يتوقع باتريك مور أن يتعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإغتيال في العام الجديد وتشهد الولايات الأمريكية المتحدة الكثير من الفيضانات والحرائق التي تأتي على أنحاء متفرقة فيها، وتقديم بعض الدول المساعدة لها من أجل التغلب على هذه الظروف الصعبة التي تمر بها كما تشهد أمريكا تزايد الديون عليها، وتعرضها لخسائر كبيرة بفعل السياسات الغير مسئولة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال السنوات الماضية، كما جاء ضمن توقعات باتريك مور 2020 أن أسهم روسيا تبدأ بالتنامي والصعود في هذ العام على حساب دور وأهمية أمريكا التي تبدأ في فقدان مكانتها بسبب مواقفها الغير متزنة ولعبها لأدوار في زيادة الصراع في بعض الدول ودعم جهات تعبث في دول مختلفة.

بريطانيا وفرنسا تنشأ بينهما علاقة قوية ويحاولان إقامة تحالف يواجه التنامي الروسي في العالم ومحاولة فرض أنفسهم على الصراع العالمي، من خلال تحقيق مكاسب ونجاحات في كافة الاصعدة وكسب بعض الدول واستمالتها من خلال تقديم الدعم لها خاصة الدول صاحبة التأثير والأهمية الكبيرة في العالم، فالعالم أمامه الكثير من الصراعات المستعرة خلال العام الجديد 2020 والتي تشهد تنامي كبير ومحاولات لبسط السيطرة وإستمالة بعض الدول والتأثير على العلاقات ما بينها وكسب المواقف السياسية.

توقعات باتريك مور للعام 2020

يُذكر أن باتريك مور من الفلكيين الذين كانوا على مدار سنوات حياتهم يطلقون الكثير من التوقعات المثيرة للجدل والتي تثير الكثير من التساؤلات حولها وقد تحقق بعضها في العالم، خاصة الصراع السوري الذي تنبأ به بينما التوقعات الأخرى مازال البعض منها لم يتحقق من بينها اغتيال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكذلك الإطاحة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان ولكن كانت هناك بعض المحاولات للنيل منهم ومن حكمهما في كلاً من أمريكا وتركيا في العام 2019، وهذا ما يجعلها قائمة ومتوقعة في العام الجديد خاصة مع الرئيس الأمريكي الذي تم تقديم مذكرة للإطاحة به من قبل المعارضين.

الفلكي باتريك مور من أصل بريطاني وتوفي عن عمر يناهز 89 عاماً قضى منها 50 عاماً مقدماً ومذيعاً لبرنامج السماء ليلاً على قناة البي بي سي البريطانية، توفي في منزله في قرية سلسي في مقاطعة ساسيكس وهو صاحب أطول برنامج في التاريخ كونه استمر في تقديم البرنامج لمدة خمسين عاماً، وله الكثير من كتب الفلك التي استغلها الباحثين الأمريكيين والروس في البرامج الفضائية الخاصة بهم، وله اسلوب حياة غريب وأطواره مختلفة حيث كان يظهر على الشاشة بعدسة عين واحدة.

تنبؤات باتريك مور 2020

كان بداية تقديم برنامج السماء ليلاً في الرابع والعشرين من إبريل عام 1954، وبقي حتى ما قبل وفاته بأسبوع يقدم هذا البرنامج وهو ملهم للكثير من الفلكيين لتقديمه المؤلفات والكتب الفلكية المختلفة التي ساهمت في تطور العلم الفلكي الذي اعتمد عليه الكثير من الفلكيين ورواد الفضاء في ابحاثهم العلمية وتقديم التوقعات الفلكية الخاصة بهم وفق ما قدمه باتريك مور، وعلى الرغم من وفاته إلا أنه استبق الأحداث وقدم توقعات وتنبؤات لسنوات عدة يتم الاستعانة بها والرجوع إليها في بداية كل عام في محاولة للتعرف على ما ورد فيها من تنبؤات من قبل الفلكي العالمي الشهير باتريك مور الذي توفي في العام 2012 وبقيت التفسيرات الخاصة به محل إهتمام بحث مستمر من قبل محبي علم الفلك.

كما تعرفتم وطالعتم توقعات باتريك مور 2020 كما قدمها للعالم والدول العربية والعالمية والأحداث التي يتوقع باتريك مور أن يشهدها العام 2020 فهناك الكثير من الصراعات والأحداث المتصاعدة تستمر في العام الجديد، والتي تتطلب من العديد من الدول الإهتمام بالشئون الداخلية الخاصة بها والبحث عن التماسك وتعزيز الجبهة الداخلية من أجل تفويت الفرصة على العابثين والباحثين عن إحداث تقلبات وتغيرات في هذه الدول خاصة في أمريكا وتركيا اللتان جاء الكثير من الحديث حولهما في العام الجديد.

قبل أن نغادركم وننتهي من تقديم توقعات باتريك مور 2020 نود الإشارة إلى أن هذه التوقعات والتنبؤات ذهب بعض أهل العلم والدين لتحريم التعاطي معها واعتبروها لا صحة لها وبعيدة عن الصواب حتى وإن صدقت، فعلم الغيب سر لا يحق لأحد الإطلاع عليه ولا يضعه الله سبحانه وتعالى في يد أحد من عباده كي لا يفسد الكون، ولهذ تبقى هذه التوقعات تقديرات يتحصل عليها الفلكيين من خلال دراسة الأحداث في العام الماضي وتنبؤ بما قد يحدث في العام الجديد من تغيرات وتطورات في كافة المجالات الحياتية الجديدة.