بحث عن الموجات الكهرومغناطيسية، الطاقة الكهرومغناطيسية هي عبارة عن واحدة من أهم قوى الطبيعة الأساسية الأربعة وهما الطاقة الكهرومغناطيسية، والنووية الضعيفة، والنووية القوية، وقوة الجاذبية، وهي عبارة عن أحد أنواع الطاقة التي تصدره وتمتصه الجسيمات المشحونة كهربائياً، فالإشعاع الكهرومغناطيسي يتكون من حقلان أحدهم حقل كهربائي وآخر مغناطيسي، يتساويان في الشدة، ويتذبذب كلاً منهما في طور معامد للآخر، وكذلك معامد لاتجاه الطاقة وانتشار الموجة، وينتشر الإشعاع الكهرومغناطيسي في الفراغ بسرعة الضوء، والأن سننتقل لكتابة بحث عن الموجات الكهرومغناطيسية والتحدث عن استخداماتها وتطبيقاتها في الطبيعة.

الطاقة الكهرومغناطيسية واستخداماتها

الطاقة الكهرومغناطيسية لها أهمية كبيرة في كافة مجالات الحياة، اذ تدخل الطاقة الكهرومغناطيسية في العديد من المجالات ولها الكثير من الاستخدامات، ولعل من أبرز استخدامات الطاقة الكهرومغناطيسية مايلي.

  • الإنارة: تعد الإنارة واحده من أهم احتياجات ومتطلبات الإنسان الذي تمكنه من ممارسة كافة أنشطته اليومية، فمن مصادر الإنارة بالطبيعه ضوء الشمس، الذي يشكل موجات كهرومغناطيسية
  • الاتصالات: نجد أن الموجات الكهرومغناطيسية تدخل في عمل الراديو، والقنوات الفضائية، والأرضية، والهواتف، والإنترنت، فهذه الاستخدامات جميعها  أصبحت من الأمور الأساسية في كل بيت اذ أصبح من الصَّعب العيش أو التأقلم من غيرها.
  • توليد الطاقة: المولِّدات الكهربائية التي يقوم عملها على مبدأ المحروقات بأنواعها المختلفة أو البخارية، تعتمد على مبدأ الكهرباء النَّاتجة من مجالٍ مغناطيسي متحرِّك.
  • المجال الطبِّي: تستخدم الموجات الكهرومغناطيسية في تصوير الأشعة، وكذلك التَّصوير الطَّبقي، وبالإضافة الى ذلك تدخل في العمل العديد من الأجهزة الطبية المختلفة.
  • المجال العسكري: تدخل الموجات الكهرومغناطيسية في عمل الرَّادارات التي تستخدم في المجال العسكري من أجل حماية الحدود من اختراق الأعداء لها، وكذلك تستخدم الموجات الكهرومغناطيسية في عمل الصَّواريخ الموجَّهة عن بعد، التي تعتمد على الأشعَّة الكهروضوئية، والتي هي في الأصل موجات كهرومغناطيسية.

أسماء وحدات الكهرومغناطيسية

من الجذير بالذكر أن الموجات الكهرومغناطيسية هي عبارة عن الكهرباء والمغناطيسي اللذان يندمجان مع بعضهم البعض لتكوين الموجات الكهرومغناطيسية شيئان غير منفصلين، لكن كلاً من الكهرباء والمغناطيس عبارة عن وحدةٍ واحدة، اذ عندها تكون وحدات قياس الكهربائي هي نفسها وحدات قياس المغناطيسي، ومن هذه الوحدات مايلي.

  • وحدة الأمبير، وهي الوحدة المستخدمة لقياس شدة التَّيار الكهربائي.
  • وحدة الكولوم، وهي الوحدة المستخدمة  لقياس الشُّحنة الكهربائية.
  • وحدة هنري، وهي الوحدة المستخدمة لقياس الحثّ.
  • وحدة الفاراد، وهي الوحدة المستخدمة  لقياس السِّعة الكهربائية.
  • وحدة الأوم، وهي الوحدة المستخدمة لقياس المقاومة الكهربائية في الجسم الموصِّل.
  • وحدة الفولت، وهي الوحدة المستخدمة  لقياس فرق الجهد الكهربائي.
  • وحدة الواط، وهي الوحدة المستخدمة لقياس القدرة الكهربائية.
  • وحدة تِسلا، وهي الوحدة المستخدمة لقياس الفيض المغناطيسي.
  • وحدة فيبر، وهي الوحدة المستخدمة أيضاً لقياس الفيض المغناطيسي.

إيجابيات وسلبيات الموجات الكهرومغناطيسية

  • يترتب على التعرض للإشعاعات الكهرومغناطيسية الشعور بالصداع المزمن والتوتر والرعب والانفعالات غير السوية والإحباط، وبالإضافة لذلك فإن التعرض للموجات الكهرومغناطيسية يساهم في زيادة حساسية الجلد والصدر والعين.
  •  ظهور الأورام السرطانية.
  •  تؤثر الموجات الكهرومغناطيسية في أداء الأجهزة الطبية المستخدمة في تنشيط نبضات القلب ومعدلات التنفس.
  •  الشعور ببعض الأثار الوقتية كعدم القدرة على التركيز والنسيان وزيادة الضغط العصبي.
  • التعرض للإشعاعات الكهرومغناطيسية بمستويات تبدأ من  مئة وعشرون مللى وات/سم2 , يؤثر ذلك في وظيفة إفراز الهرمونات من الغدة النخامية.
  • التعرض للإشعاعات الكهرومغناطيسية تؤدي الى إحداث يعض الاختلالات في عمليات التمثيل الغذائي بالأنسجة والخلايا الحية وذلك بسبب الزيادة في الحمل الحراري.

خصائص الموجات الكهرومغناطيسية

الموجات الكهرومغناطيسية من أشكال الطاقة التي توجد حولنا في كل مكان، ومنها موجات الراديو والميكروويف والأشعة السينية وأشعة جاما وحتى ضوء الشمس، و تتميز الموجات الكهرومغناطيسية بمجموعه من الخصائص التي ساهمت في تميزها عن غيرها من الموجات، وفيما يأتي سنقدم لكم أبرز خصائص الموجات الكهرومغناطيسية ومن هذه الخصائص ما يأتي :

  • السرعة: من أهم خصائص الموجات الكهرومغناطيسية أن جميعها  تنتقل بنفس السرعة التي تبلغ حوالي 300,000 كيلو متر في الثانية عبر الفراغ ، فلا تحتاج إلى وسط ناقل، وهي ما يطلق عليها سرعة الضوء.
  • التردد والطول الموجي: الطول الموجي وهو عبارة عن دورة واحدة من الموجات المسافة بين أي قمتين متتاليتين للموجة، أما التردد يعرف بأنه هو عدد الأطوال الموجية التي تمر في نقطة معينة في فترة زمنية معينة ويمكن قياس التردد الخاص بالموجة من خلال دورات الطول الموجي أو الموجة الواحدة التي تمر في الثانية.
  • الزخم: يعرف الزخم بأنه عبارة عن ناتج ضرب الكتلة والسرعة.
  • الاستقطاب: الموجات الكهرومغناطيسية عي عبارة عن موجات تتكون من حقل كهربائي وأخر مغناطيسي يتعامدان مع بعضهم البعض ومع اتجاه انتشار الموجة، فاستقطاب الموجة الكهرومغناطيسية يساهم في وصف مقدار واتجاه المجال الكهربائي للموجة، ويُعرَّف الاستقطاب بأنه خاصية الموجة الكهرومغناطيسية الذي يتم من خلالها وصف الاتجاه المتغير مع مرور الوقت والمقدار النسبي لاتجاه المجال الكهربائي.