اين تقع سنغافورة، تعتبر سنغافورة من المدن الجميلة والرائعة التي ينجذب اليها السائح أو الزائر لجمال ما يتواجد منها من أماكن جميلة وبهية تنعش الروح والنفس أمام ناظريها أثناء الرؤية لجمال وبهاء المكان والمنظر الذي يراه، حيث أن مدينة سنغافورة تعتبر دولة جزيرية تتمتع بالسيادة التامة، حيث أنها دولة عريقة تم ايجادها منذ آلاف السنين، وأسست دولة سنغافورة العريقة الحديثة ما يقارب 1819 ميلادي، وتم تأسيسها علي يد السيد ستامفورد رافلز، وأسست لتكون مركز تجاري لشركة يطلق عليها الهند الشرقية البريطانية، ولكن بعد حدوث انهيار مفاجئ خلال عام 1858 ميلادي، حيث أن الجزر المتواجدة كانت تحت السيطرة البريطانية بشكل مباشر وواضح، حيث أنها باعتبارها المستعمرة التاجية المشهورة التي يطلق عليها مستوطنات المضيق، حيث تم العمل علي احتلال المنطقة من قبل السيادة اليابانية في الحرب العالمية الثانية، حيث أنها أصبحت دولة تتمتع بالسيادة التامة خلال عام 1965 ميلادي، سنتعرف في مقالنا علي اين تقع سنغافورة.

موقع دولة سنغافورة

تقع دولة سنغافورة التي تتجمل بعين ناظريها في القارة الأسيوية أي أنها دولة تتواجد في جزيرة تقع علي جنوب شرق قارة آسيا، وعلي وجه التحديد في المنطقة المتواجدة علي الطرف الجنوبي لمنطقة شبه جزيرة الملايو، حيث أن سنغافورة تطل علي الجزء الجنوبي من ولاية جوهور التي تعتبر أحد ولايات الدولة الماليزية، وتقع أيضا سنغافورة في الركن الشمالي من جزر رياو التي تقع في الدولة الاندونيسية، ومن ناحية أخري تقع دولة سنغافورة الي جهة الشمال من خط الاستواء علي بعد ما يقارب 137 كيلو متر أي 85 ميل علي نفس الطول 21′ 1° الي جهة الشمال، ودائرة العرض 49′ 103° علي وجه التحديد الي جهة الشرق.

عاصمة سنغافورة

تتواجد مدينة سنغافورة التي تكون عاصمة جمهورية سنغافورة التي تمتلك الجزء الجنوبي من الجزيرة، وتتميز مدينة سنغافورة بالموقع الاستراتيجي الذي يتواجد علي المضيق الذي يوجد بين بحر الصين الجنوبي، والمحيط الهندي، حيث أن مدينة سنغافورة بجانب الموقع الاستراتيجي بوجودها بجانب مرفأ المياه العميقة، وذلك الأمر جعل من ذلك الميناء أكبر ميناء متواجد في منطقة جنوب شرق آسيا، حيث أن تعد دولة سنغافورة من المراكز التجارية الكبيرة المتواجدة في العالم، ويطلق علي مدينة سنغافورة بمدينة الأسد، وأطلق عليها أيضا مدينة الحدائق، ويرجع السبب الي وجود الحدائق المتعددة، والأشجار المصطفة علي جانبي الطرق فيها، ويطلق عليها في بعض الأحيان بمدينة آسيا الفورية، ويعود السبب الي تقديم للسائح لمحة سريعة ووافية عن كافة الثقافات التي قد تم جلبها من قبل المهاجرين من كافة أنحاء آسيا.

أهمية موقع دولة سنغافورة

تتميز مدينة سنغافورة بالموقع الجغرافي الاستراتيجي والاقتصادي بالرغم من وجود المساحة الصغيرة بشكل نسبي، حيث أن دولة سنغافورة توجد في الركن الشرقي من مضيق ملقا، وهو عبارة عن مضيق بحري يفصل بين الجزء الغربي من ماليزيا وجزيرة سومطرة الاندونيسية، والجدير بالذكر أنه لوجود دولة سنغافورة في وسط منطقة جنوب شرق آسيا، وذلك الامر ساهم في تسهيل عمليات التصدير واستيراد البضائع الي الأسواق المتطورة في المنطقة الآسيوية، والمحيط الهادئ، وأيضا العمل علي تداول المؤسسات المالية السنغافورية مع مراكز المنطقة، والمراكز الامريكية والأوروبية، حيث أنه تم اتاحة الموقع الجغرافي المتميز لدولة سنغافورة الفرصة السانحة الي اثراء ثقافة البلاد، ويمكن ذلك من خلال الاحتكاك بكافة الثقافات التي تحيط بها، حيث أن دولة سنغافورة تعتبر نقطة الوصل بين اختلاف الناس بالأفكار والحاجات، وساعد ذلك في سهولة السفر والتنقل الدولي، حيث أنه تعد دولة سنغافورة  مقرا للعديد من الاعمال العديدين من كافة البلدان والجنسيات، وتعتبر أيضا محطة لشحن البضائع من خلال البحر الي الكثير من الدول الأوروبية ومنها أستراليا والصين.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا علي كافة المعلومات التفصيلية الخاصة ب أين تقع سنغافورة، حيث أننا تعرفنا علي كافة المعلومات التفصيلية الخاصة بموقع دولة سنغافورة، وتطرقنا الي كافة المعلومات التفصيلية الخاصة بعاصمة دولة سنغافورة، وتحدثنا بالنهاية عن أهمية موقع دولة سنغافورة بوجودها بين الدول المجاورة والمحيطة بها لتميزها بالموقع الاستراتيجي الجغرافي، أتمني أن ينال اعجابكم.