متى اليوم العالمي لسرطان الثدي، لقد ظهرت مؤخراً الأمراض السرطانية بأنواعها المختلفة التي تصيب أجزاء مختلفة من الجسم، حيث لم يتم تحديد سبب الإصابة بمرض السرطان لكن هناك عدد من العوامل التي تساعد على رفع معدل الإصابة بالمرض، يعتبر سرطان الثدي واحد من الأمراض السرطانية التي تكون شائعة لدى النساء بشكل أكبر مقارنة مع الرجال، حيث سرطان الثدي مرض يحدث بفعل تضاعف أنسجة الثدي ونموها بشكل خارج عن السيطرة مشكلة ورم، إن غالبية أنواع سرطان الثدي تحدث نتيجة لإصابة أنسجة الثدي بالشيخوخة، فيما تصل الحالات السرطانية الناتجة عن جينات سرطان الثدي الوراثية إلى نسبة دون الـ 10%، وغالباً ما تكون النساء فوق عمر الستين عاماً هن الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي، متى اليوم العالمي لسرطان الثدي؟

اليوم العالمي لسرطان الثدي

يعتبر اليوم العالمي لسرطان الثدي بمثابة تظاهرة يُشرف على تنظيمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان بشكل سنوي، وذلك بهدف رفع الوعي العالمي تجاه مخاطر مرض السرطان، ويتم ذلك من خلال الإلتزام بطرق الوقاية واتباع وسائل الكشف المبكر عن مرض السرطان والعلاج، حيث يعد مرض السرطان من أكبر الأمراض الصحية التي تواجه العالم، كما انها السبب الرئيسي خلف عدد كبير من الوفيات في مختلف دول العالم.

يحيي العالم اليوم العالمي لسرطان الثدي في الرابع من شهر فبراير/ شباط من كل عام، وذلك في سياق تقديم الدعم والمساندة لمرضى السرطان، وكذلك بهدف اتخاذ إجراءات شخصية هادفة للضغط على الجهات المعنية وذات العلاقة من أجل تقديم المزيد لمرضى السرطان، كما يُشكل اليوم العالمي للسرطان جرس إنذار بمخاطر مرض السرطان وضرورة مكافحة السرطان والوقاية منه بطرق إيجابية وملهمة، فقد أكّدت منظمة الصحة العالمية أن السرطان يأتي في المرتبة الثانية من اسباب الوفاة حول العالم، حيث راح ضحيته في عام 2015 حوال 8.8 مليون شخص، حيث تُنسب إليه حالة وفاة من بين كل ست وفيات في العالم، بينما تصل نسبة الوفيات بمرض السرطان في الدول ذات الدخل المحدود والمتوسط إلى حوالي 70% من إجمالي الوفيات، وذلك لضعف الإمكانيات الصحية والقدرات العلاجية في مكافحة مرض السرطان.

إن ما يميز مرض السرطان تولد الخلايا الشاذة بشكل سريع بحيث يمكنها النمو خارج الحدود الصحيحة، ومن ثم الانتقال إلى خلايا أخرى وأعضاء مجاورة لها في الجسم، وتُعرف هذه الظاهرة باسم النقيلة، حيث يرجع سبب الوفاة بمرض السرطان للنقائل، وقد أشارت منظمة الصحة العالمية إلى إمكانية الوقاية من الإصابة بمرض السرطان بنسبة 40% وذلك من خلال اتباع إجراءات وقائية وصحية هامة منها :توفير بيئة صحية خالية من الدخان للأطفال، تناول الطعام الصحي والمتوازن، الإلتزام بالنشاط والحركة وممارسة التمارين الرياضية، تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، معرفة المزيد عن اللقاحات الخاصة بفيروسات أمراض مثل سرطان الكبد وسرطان عنق الرحم.

متى اليوم العالمي لسرطان الثدي، إن اليوم العالمي لسرطان الثدي هو بمثابة إنذار لمخاطر الإصابة بمرض السرطان، وضرورة اتباع عادات صحية أكثر وتجنب كل العوامل التي من شأنها أن تسبب الإصابة بمرض السرطان.