هي ناشطة سعودية في مجال حقوق المرأة السعودية. اشتهرت بمعارضتها لنظام الوصاية السعودي الذي يجعل استقلالية المرأة خاضعة لسلطة الأوصياء الذكور. وقد انضمت في العديد من الحملات لرفع الحظر عن النساء اللواتي يقدن سياراتهن في المملكة العربية السعودية، وقد أعلن وزير العدل الحالي إن الوزارة ستسمح بهذا مما جعل القضاء يقبلون بهن ولكن كوكلاء شرعيات.

كما تع سعاد الشمري رئيس الشبكة الليبرالية السعودية وتعد هي المتحدثة غير الرسمي باسم الشبكة الليبرالية السعودية الحرة، وهي شبكة من النشطاء تدعو سلميا للإصلاح الاجتماعي والسياسي.

سعاد الشمري السيرة الذاتية

هي خريجة كلية حائل قسم علوم القران والدراسات الغريبة، وتحضر للدراسات العليا في تخصصي الموارد البشرية والقانون الدولي. كما حصلت على IPM في إدارة الأعمال. وحيثُ شغلت منصب مديرة في إدارة التعليم في مدينة جدة، وكانت أكبر مديرة تشغل هذا المنصب لمدة عشر سنوات متتالية.

الصحافة والأعلام

عملت كمراسلة جريدة الاقتصادية ما بين عام 2000-2004م، وتم تعينها كمديرة لمكتب الجريدة بجد عام 2004م حتى انتقالها للنشر لمدينة القاهرة، وكما تعد كاتبة في جريدة الرواد اللبنانية (المشهد السعودي من الداخل)، كما تعتبر معدة لبعض البرامج ولعدة حلقات تتناول القضايا الإنسانية في عدة قنوات فضائية.

في تاريخ 7 مايو 2012م أعلنت عن تخصص هذا اليم يوما رسميا لليبرالية السعودية وقد كتب عن هذا الموضوع أكثر من وكالة دولية وعربية.

نشاط سعاد الشمري

حيثُ بين 1432-1430هـ شغلت منصب عضو التطوير التربوي بالإشراف التربوي لإدارة تعليم البنات بجدة، وفي عام 1/1/1432هـ تركت العمل الحكومي للتفرغ للقضايا حقوق الإنسان، حيث عملت بجمعية آسيا النسائية الخيرية، وإعداد أنشطتها وبرامجها المباشرة مع المجتمع. عملت بالباب الاجتماعي الثقافي النسائي بمجلة وكان لها تأثير على المجتمع مما رفع أسهم المجلة وكان هنالك باب خصص للمشاكل الاجتماعية والحقوقية وأشرفت بالرد عليها وإيجاد الحلول لمدة 5 أعوام من العام 1407هــ

عملت ندوات توعية للنساء وكانت بمثابة مركز اجتماعي لتوزيع المعونات وتلقي الشكاوى والقضايا. وهي رئيس جميعه متعاونة بعدة دور ومكاتب محاماة.

اعتقال سعاد الشمري

اعتقلت سعاد الشمري دون توجيه اتهام في 28 أكتوبر بعد جلسة استجواب استمرت لمدة 4 ساعات في هيئة التحقيق والادعاء العام بجدة، وتم الافراج عنها بعد التوقيع على تعهد منها أو الحد من نشاطها.