لماذا يدفن الصقر بعد اصطياده، يعتبر الصقر من الطيور الجارحة ومصطلح الطيور الجارحة يطلق على الطيور التي تعتمد على غيرها من الطيور والحيوانات في غذائها، وهناك نوعين من الطيور الطيور الجارحة النهارية كالنسور، والصقور والطيور الجارحة الليلية مثل البومة، تكون اناث الصقور أكبر في الحجم من الذكور وعندما تفقس بيضها في الصيف تنقض بمخالبها الجارحة على الطيور والكائنات الأخرى من أجل اطعام صغارها، وتلجأ الى الأشجار والصخور والنباتات والأعشاب وتتخد منها عش لها ولصغارها، وتعد الصقور من أسرع الكائنات التي تنقض على فرائسها لتتغذى عليها، وورد سؤال لماذا يدفن الصقر بعد اصطياده.

لماذا يدفن الصقر بعد اصطياده

لماذا يدفن الصقر بعد اصطياده؟ يقوم الصياد بعد اصطياد الصقر بدفنه مباشرة في الأرض ثم يقوم بسكب الماء عليه وذلك لأن الصقر بعد صيده يشعر بالاهانة والذل وينعكس هذا الشعور عليه بارتفاع ضربات قلبه وبالتالي يؤدي الى انفجار القلب وموته، حيث تقوم الصقور بعد أسرها بإيذاء نفسها وذلك  عن طريق نتف ريشها ومن ثم تموت أي تقوم الصقور بالانتحار بعد أسرها، لذا يعمل صائدو الصقور على دفن جسم الصقور في الرمل ويجعلوا راسها مرفوع للأمام لكي لا تشعر بالذل، ويفضل أن يقوم صائدو الصقور بالابتعاد عن الصقور بعد صيدها؛ لأن الصقر يتذكر من قام باصطياده ولا يمحوه من ذاكرته ابداً حيث ذلك الشخص حرمه من حريته وبالتالي يحزن الصقر كلما نظر إليه ومن الممكن أن يموت من شدة حزنه، وهناك أنواع عديدة للصقور منها : الصقر الحر وانواعه، والصقر الشاهين وانواعه، والصقر الوكري وانواعه والجير وانواعه، وتتمتع الصقور بمميزات تميزها عن غيرها من الطيور بحيث انها تعد صياد ماهر للفرائس لذا يعمل الكثير من البشر على تدريبها على الصيد، ويصل وزن الصقور 2 كيلوغرام، وتفضل الصقور بالعيش بعيدا عن التجمعات ولا تتجمع الا في أوقاتها تزاوجها،وتعد الصقور من الطيور المحبة لموطنها بحيث تعيش في الغالب في مكان واحد طوال حياتها، وتكون صغار الصقور ضعيفة عند ولادتها ولونها ابيض ثم تتحول فيما بعد، ويدفن الصقر بعد اصطياده خوفا من شعوره بالذل والانكسار وبالتالي ترتفع ضربات قلبه ويموت .