متى بدأت حرب اليمن، تدور الحرب اليمنية الأهلية بين الحوثيون والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، حيث أن الحوثيين هم عبارة عن مجموعات مسلحة يمنية ومدعومة من إيران، بينما القوات الموالية للرئيس الأسبق علي عبدالله صالح معدومة من قبل المملكة العربية السعودية ودلة الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب والكويت، ومن الجدير بالذكر بأن تنظيم القاعدة هو الآخر يتواجد في اليمن ويقوم بمهاجمة كل من الطرفين السابقين، وسنتطرق في المقال إلى إجابة السؤال متى بدأت حرب اليمن.

أسباب حرب اليمن

كانت بداية المعارك بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس الأسبق لليمن لفرض السيطرة على عدة محافظات يمنية من ضمنها تعز وعدن ومأرب، حيث كانت بداية الحرب الأهلية في تاريخ 22 مارس من العام 2015، فانطلقت  شرارات الاشتباكات المسلحة في محافظة تعز، والتي سبقتها اشتباكات أخرى في مأرب في العام السابق في 2014 ميلادي، حيث جاءت بعد قيام الحوثيون بالسيطرة على العاصمة صنعاء، وجاء فرض السيطرة تحت غطاء المطالب السياسية التي تبناها الحوثيون في بداية الأمر، لتعم الانقلابات بعدها كافة أرجاء اليمن، وفي تاريخ 20 من شهر مايو للعام 2015 أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن بداية المحادثات في جنيف حول اليمن، ولكن الحوثيون رفضوا حينها الحوار مع الحكومة في ذلك الوقت، كما طلبوا بدء الحوار مع السعودية، إلى أن أفضت هذه المحاورات إلى عدم الاتفاق على أي شيء.

متى بدأت حرب اليمن

بدأت العمليات العسكرية ضد الحوثيين في اليمن في تاريخ 15 من شهر مارس في العام 2015، حيث قادت العملية العسكرية عدة دول عربية في إتلاف عربي ضم عدد من الدول العربية ومنها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والسودان وغيرها، حيث أطلق عليهم اسم التحالف العربي في اليمن تحت قيادة السعودية، وبدأت حرب اليمن من خلال عملية عسكرية أطلق عليها اسم عملية عاصفة الحزم، حيث بدأت العملية بطلب من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي آنذاك الذي طلب العون من التحالف العربي للرد على هجوم الحوثيين على عاصمة اليمن المؤقتة عدن، حيث استهدف هجوم الحوثيون مكا تواجد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مما تسبب في مقتله، وكان علي عبدالله صالح أطيح به من سدة الحكم في اليوم إثر ثورة الشباب اليمني في العام 2011 ميلادي.

شن التحالف العربي في اليمن في عاصفة الحزم والمؤلف من السعودية والإمارات والكويت والأردن ومصر عدة هجمات جوية في اليمن شارت فيها أكثر من 170 طائرة حربية، وجاء الهجوم استناداً إلى مبدأ الدفاع عن النفس الذي نصت عليه المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة وميثاق جامعة الدول العربية وكذلك معاهدة الدفاع العربي المشترك، ويشار هنا إلى أن الحرب الأهلية في اليمن أدت إلى تدمير البنى التحتية في اليمن، كما انتشرت الأمراض والمجاعات والفقر في غالبية أرجاء اليمن.