ما معنى الصلاة في الأصل؟، خلق الله الانسان في أحسن تقويم وكرمه عن باقي المخلوقات ومتعه بنعم لا تثعد ولا تثحصى، حيث أن الله تعالى خلق الانسان للعبادة وهذا هو السبب الرئيسي من خلق الانسان والعمل على افراد الله تعالى بالعبادات فقط دون غيره، والايمان الكامل بالله عز وجل خالق الأكوان وبيده ملكوت كل شيء، فهو القادر المُقتدر القدوس السلام له الأسماء الحُسنى، فرض الله تعالى على الانسان الصلوات، ليقوم بالطاعات تجاه الله عز وجل وافراده بجميع الطاعات، حيث أن الصلاة مطهرة للنفس والعبد من كل ذنب وسوء، وتم التساؤل، ما معنى الصلاة في الأصل؟.

تعريف الصلاة واهميتها وفضلها وحكمها وحكم تاركها وشروطها

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الاسلام، وهي العبادة المفروضة على جميع المسلمين، فالصلاة هي العبادة التي تفرق بين الكافر والمسلم، والصلاة فرضت في مكة قبل هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، الصلاة هي عمود الدين ولها أهمية كبيرة للإنسان فهي واجبة على كل مسلم ومسلمة عاقل راشد، قال تعالى،( وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ )، ومن يترك الصلاة فهو كافر مرتد، ومن أهل العلم قال من ترك الصلاة فهو فاسق، ولأن أمر الصلاة عظيم يتساءل الكثير عن ما معنى الصلاة في الأصل؟.

قال صلى الله عليه وسلم، ( فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيَّ مَا أَوْحَى فَفَرَضَ عَلَيَّ خَمْسِينَ صَلَاةً فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ، فَنَزَلْتُ إِلَى مُوسَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : مَا فَرَضَ رَبُّكَ عَلَى أُمَّتِكَ ؟ قُلْتُ خَمْسِينَ صَلَاةً . قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ التَّخْفِيفَ … قَالَ : فَلَمْ أَزَلْ أَرْجِعُ بَيْنَ رَبِّي تَبَارَكَ وَتَعَالَى وَبَيْنَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام حَتَّى قَالَ : يَا مُحَمَّدُ إِنَّهُنَّ خَمْسُ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ، لِكُلِّ صَلَاةٍ عَشْرٌ ، فَذَلِكَ خَمْسُونَ صَلَاةً ).

حيث أن الصلاة فرضت خمس مرات بعد أن تم التخفيف كما ورد في حديث نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وكان حبيبنا المصطفى يعلم الناس كيفية الصلاة والوضوء وعلمهم على حب الصلوات والتقرب من الله سبحانه وتعالى، وكان للصلاة أثر على نفوس الصحابة وكان من أكثر الناس صلاة وعبادة لله كما حثهم الرسول صلى الله عليه وسلم، كما أنهم لم يكتفوا بالفروض بل كانوا يقومون بالنوافل وصلاة قيام الليل وكل عمل مقرب لله لنيل رضاه، ويطرح الكثير ما معنى الصلاة في الأصل؟، لأن الصلاة من أهم العبادات التي تمنح النفس سكينة وطمأنينة خاصة عند البلاء فهي التي تعين العبد على تخطى الأمور الدنيوية فالقرب من الله علاج للروح من كل أمر يصيب الانسان.

ومن شروط الصلاة أن يكون الانسان مسلماً وعاقلاً راشداً وبالغ فلا تجب الصلاة على مجنون أو غير بالغ، ومن شروط صحة الصلاة الطهارة التي يجب أن تكون في كل مسلم ومسلمة والوضوء وطهارة الثوب والمكان، واستقبال القبلة والنية وستر العورات وأن تكون الصلاة في وقتها فلا يجوز أن يصلى الانسان صلاة الضهر في غير وقتها، ومن الأسئلة المطروحة عن الصلاة هو ما معنى الصلاة في الأصل؟، للتعرف على المعنى الذي تحمله هذه الكلمة العظيمة، ويعتبر سؤال ما معنى الصلاة في الأصل؟ من الأسئلة الدينية والتربوية بشكل عام.

معنى الصلاة في الأصل

ما معنى الصلاة في الأصل؟، معنى الصلاة في الاصل هي اسم لكل دعاء، وهي الوسيلة الوحيدة التي تربط العبد بربه وهي التي تجعل العبد في حفظ الرحمن، كما أن الصلاة تعنى الطمأنينة والدعاء والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، والصلاة من فعل صلى، وفعل الأمر من الصلاة صلِ، والمصدر هو الصلاة، والصلاة هي الرحمة والعبادة لله عز وجل، وهذا هو المعنى لما معنى الصلاة في الأصل؟ بشكل كامل.