احب الاسماء الى الله عبدالله وعبدالرحمن، إن تسمية الأبناء أمر هام، بحيث يجب أن يختار المسلم أسماء لأبناءهم على أن تكون ذات معنى، فهناك آداب للتسمية في الإسلام، حيث أن الأصل في الأسماء الإباحة والجواز إلا في بعض المحاذير الشرعية التي علينا أن نتجنبها ونحذر من تسمية الأبناء بها كتعبيد الأسماء لغير الله سواء كان نبي أو رسول أو ملك مقرب أو غير ذلك، كما أن التسمية باسم من أسماء الله تبارك وتعالى هو أمر محرم وغير جائز في الإسلام، ولا يصح للمسلم تسمية أبنائه بأسماء الأصنام أو الطواغيت أو أسماء الكفار، بالإضافة إلى تحريم التسمية بأسماء منفرة أو أسماء الفنانين والمغنيين، أو تسمية الأبناء بأسماء حيوانات ذات صفات مستهجنة كالقرد والحمار والكلب وما شابه، لكن هناك أسماء محببة في الإسلام، وفي سياق ذلك يأتي سؤال احب الاسماء الى الله عبدالله وعبدالرحمن، من كتاب الطالب في مبحث الحديث المقرر للفصل الدراسي الثاني.

احب الاسماء الى الله عبدالله وعبدالرحمن صواب أم خطأ

  • احب الاسماء الى الله عبدالله وعبدالرحمن. عبارة صحيحة.

هناك العديد من الأسماء المحببة في الدين الإسلامي ويشيع التسمية بها بين المسلمين من بينها التعبيد لله باسم من أسماءه مثل: عبد الله، عبد الكريم، عبد الغفور، عبد السميع، عبد البصير، أو التسمية بأسماء الأنبياء كاسم محمد وعيسى وموسى ونوح وآدم وزكريا ويحيى وإسماعيل وإبراهيم، وإن احب الاسماء الى الله عبدالله وعبدالرحمن، والدليل على ذلك حديث النبي عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : ” إن أحب أسمائكم إلى الله : عبد الله وعبد الرحمن”.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)