يكون الزخم محفوظًا عندما يزداد زخم كرتان من البلياردو بعدالتصادم.، يُعتبر هذا السؤال من أسئلة مادة الفيزياء، وهو من ضمن أسئلة درس الزخم والتصادمات، حيث تحدث التصادمات في حلة حدوث تصادم بين جسم متحرك بآخر، فمثلا لدينا التصادمات الناتجة في لعبة البلياردو، والسؤال الذي يطرح نفسه ما في حالة اصطدام الكرة البيضاء في لعبة البلياردو بكرة أخرى، إن الإجابة تكمن في حدوث تغير في السرعة المتجهة للكرتين، فحيث يمكن أن يُغير التصادم من سرعتهما، أو من اتجاه حركتهما، أو من الاثنين معاً، ونجد في الأجسام المتصادمة أن حركتهما تعتمد على التغير في حركتهما على كتل الأجسام المتصادمة والسرعة المتجهة للأجسام المتصادمة قبل حدوث التصادم.

يكون الزخم محفوظًا عندما يزداد زخم كرتان من البلياردو بعدالتصادم.

يعتمد الزخم على كل من كتلة الجسم وسرعته المتجهة، ويُعرف بأنه حاصل ضرب كتلة الجسم في سرعته، يكون الزخم محفوظاً عندما لا يتغير الزخم الكلي لمجموعة من الأجسام، أي أن الزخم الذي تخسره إحدى الكرتين مساوياً للزخم الذي تكسبه الكرة الأخرى، فبالتالي الزخم الكلي لا يتغير ويبقى محفوظاً، إذن إجابة سؤال يكون الزخم محفوظًا عندما يزداد زخم كرتان من البلياردو بعدالتصادم هي:

  • خطأ.

متى يكون الزخم محفوظاً

إذا سبق ولعبت لعبة البلياردو فإنك ستعلم أنه في حالة حدوث اصطدام بين كرة بيضاء بأخرى، فإن الحالة الحركية للكرتين ستتغير على حد سواء، وبالتالي ستتناقص سرعة الكرة البيضاء، كما أن ستغير اتجاه حركتها، وبالتالي سيقل زخمها، وفي الوقت نفسه تبدأ الكرة الأخرى بالتحرك وتزداد سرعتها، وفي أي تصادم نجد انتقال الزخم من جسم لآخر، ففي لعبة البلياردو نجد أن مقدار الزخم الذي تخسره إحدى الكرتين مساوياً للمقدار الذي تكسبه الكرة الأخرى، وبالتالي كمية الزخم الكلي لا تتغير، وفي حالة عدم تغير الزخم الكلي من الأجسام يكون الزخم محفوظاً، وينص قانون حفظ الزخم على ” يبقى الزخم الكلي لمجموعة من الأجسام ثابتاً ما لم تؤثر قوى خارجية في المجموعة” أي أن التصادمات التي تحدث بين الأجسام لا تغير الزخم الكلي لمجموعة الأجسام بل تغير القوى الخارجية فقط، ومنها قوة الاحتكاك بين كرات البلياردو والطاولة، حيث يؤدي الاحتكاك إلى تباطؤ حركة الكرات عندما تتدحرج على الطاولة وبالتالي نقصان الزخم الكلي.