من طرق الرقية الشرعية القراءة على المريض مباشرة مع النفث أو من غير نفث، جاء عن الشيخ العلامة ابن القيم في موضوع النفث بعد قراءة الرقية الشرعية وأيراره، بأنه قال بأن نفس القارئ للرقية الشرعية تقابل النفوس الخبيثة التي أصابت المريض بالعين أو النفس، بحيث يقوم الراقي بإزالة أثر العين والحسد عن المريد بنفثه، فهو يستعين بنفثه لمداواة المريض كما تستعين النفوس السيئة بلسعها، حيث أن في النفث سر مهم وهو الإستعانة بالروح الطيبة وكذلك بالروح الخبيثة، وهو ما يفعله السحرة عبر النفث في أعمال السحر، وفي هذا المقال سنقوم بتوضيح رأي الشرع في من طرق الرقية الشرعية القراءة على المريض مباشرة مع النفث أو من غير نفث.

من طرق الرقية الشرعية القراءة على المريض مباشرة مع النفث

  • السؤال هو من طرق الرقية الشرعية القراءة على المريض مباشرة مع النفث أو من غير نفث؟
  • الإجابة هي كما يلي:

في الدين الإسلامي تشرع قراءة بعض سور القرآن الكريم والأدعية في الرقية الشرعية، حيث جاء عن الرقية الشرعية في الصحيحين قول عائشة زوجة النبي رضي الله عنها : بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا إشتكى يقرأ على نفسه المعوذات، ثم ينفث، وكلما إشتد وجعه كانت تقرأ عليه السيدة عائشة رضي الله عنها وتمسح بيدها على النبي صلى الله عليه وسلم رجاء بركتها، وجاء في رواية أخرى قول السيدة عائشة رضي الله عنها بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا مرض أحد اهله ينفث عليه بالمعوذات.

النفث هو امر مستحب عند جمهور علماء الدين، لما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام من قيامه بالنفث بعد القراءة، ولكن يمكن في بعض الحالات أن لا يقوم المسلم بالنفث على المرقي، ولكن الأولى هو أن ينفث لقول الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري رضي الله عنه : (فجعل يتفل، ويقرأ).