عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية فإن ذلك يؤدي إلى مرض السكري، ومرض السكري يعد مرضاً مزمناً، ينتج عند عجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكميات كافية، وقد يكون سببه عدم الاستخدام الفعال للأنسولين في الجسم، حيث يتسبب ذلك في ارتفاع تركيز الجلوكوز في الدم، وهناك نوعان من مرض السكري هما السكر من نوع أول وهو الذي يكون معتمداً على الأنسولين، والسكري من النوع الثاني والذي لا يعتمد على الأنسولين، فالنوع الأول يصيب الأطفال، والنوع الثاني يصيب البالغين، وعندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية فإن ذلك يؤدي إلى مرض مزمن.

عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية فإن ذلك يؤدي إلى

الأنسولين ضروري للإنسان وذلك للحفاظ على نسبة السكر في الدم، فارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في الدم مرض يجب المسارعة في علاجه، ويتم علاج نسبة ارتفاع السكر في الدم من خلال تناول حبوب منظمة للسكر في الحالات البسيطة، أما الحالات المزمنة فإنه يتم تناول إبر الإنسولين، والسكري مرض مزمن سببه الرئيس حدوث خلل في إنتاج الإنسولين في الدم، ومن المسببات المساعدة على مرض السكري هو السمنة، والإكثار من تناول المواد التي تحتوي على نشويات، ونسبة سكر بشكل كبير، وعندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية فإن ذلك يؤدي إلى:

  • زيادة تركيز الجلوكوز في الدم.

يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية

الأمراض المزمنة هي أمراض تصيب أجهزة الجسم وتحتاج إلى تدخل علاجي مضاعف، حيث لا يمكن علاجها بتناول الأدوية البسيطة، بل تحتاج إلى متابعة مستمرة من قبل طبيب مختص، وقد يطول علاج المرض المزمن وتكون الفترة العلاجية له طويلة، ومنها أمراض القلب المزمنة التي تحتاج لأن يتناول المريض علاج خاص، ويتم متابعة الحالة المرضية من قبل طبيب أخصائي بأمراض القلب، ويحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية:

  • مرض السكري.
  • السكري يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية فإن ذلك يؤدي إلى زيادة تركيز الجلوكوز في الدم.

المرض هو خلل يصيب أحد خلايا جسم الكائن الحي، ويحتاج هذا المرض إلى تدخل طبي لعلاجه، وعدم مضاعفة الحالة المرضية، ومرض السكري يحدث نتيجة عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية فإن ذلك يؤدي إلى زيادة نسبة الغلكوز.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)