من أجمل الأشياء التي قد يفعلها الإنسان في حياته، هي الاستيقاظ باكراً للبحث عن رزقه وقوت يومه، حيث أمر الله عباده بالسعي نحو أرزاقهم، لكي يستطيعوا التغلب على مصاعب الحياة، ولأن العمل عبادة أمرنا الإسلام بالحث والسعي من أجل الحصول على الرزق، حيث يحمي العمل الإنسان من الوقوع في الأفعال الحرام، وارتكاب المعاصي من أجل الحصول على رزقه، لذلك من خلال موضوعنا “موضوع تعبير عن العمل بالعناصر سهل”، سنتحدث عن أهمية العمل للإنسان في موضوع تعبير قصير وجميل، وكامل بالعناصر.

العمل

العمل من أهم الأمور الحياتية التي يمارسها الإنسان في حياته اليومية، حيث يحقق العمل للإنسان طموحاته وأحلامه المستقبلية التي يحلم بها، ويعتبر المحدد الرئيسي لمدى رفاهية الإنسان في حياته، حيث يلعب العمل دوراً بارزاً في حياة الإنسان، فإذا توفر العمل توفرت كل سبل الحياة، وإذا لم يتوفر العمل، سيعاني الإنسان من النقص الكبير في معظم احتياجاته، لأن العمل يعتبر المصدر الأساسي لجلب الرزق، وللمساعدة في التغلب على صعوبات الحياة المتنوعة، لهذا هناك أهمية كبيرة للعمل في حياة الإنسان، فمن خلاله يصبح للإنسان قامة وهامة، ومكانة كبيرة في المجتمع.

أهمية العمل في المجتمع

توجد الكثير من المجتمعات التي تعاني من نقص فرص العمل، حيث تنتشر البطالة بصورة كبيرة في المجتمع، وخاصة في المجتمعات العربية، بسبب بعض الظروف الاقتصادية، حيث يلعب العمل دوراً هاماً في تحديد المستوى المعيشي في المجتمع، حيث يحدد حجم الأمان المجتمعي بين الأفراد، لأن هناك الكثير من المجتمعات وخاصة العربية منها، التي تكثر فيها الجرائم، ويرتفع بشكل كبير فيها معدل الجريمة، لأن هذه المجتمعات خالية من فرص العمل، فيبدأ الأفراد بالبحث عن قوت يومهم من خلال ارتكاب الجرائم المتنوعة بأشكالها وأنواعها.

أهمية العمل في حياة الفرد

العمل من أكثر الأشياء التي يطمح الشخص الى أن يمارسها، لأنها ستحدد له طريقه ومستقبله، فمن خلال العمل تصبح له مكانة فعالة ومؤثرة في المجتمع، لأنه يقوم بالبذل والعطاء مقابل أن يكس رزقه وقوت يومه، لهذا هناك بعض النقاط الهامة لأهمية العمل في حياة الأفراد، وهيك:

  • العمل يحفظ نفس الإنسان من ارتكاب الجرائم والتفكير بها.
  • يعزز العمل من الشعور بالانتماء الى الوطن، والى المؤسسة التي يعمل بها.
  • يعزز ثقة الإنسان بنفسه من خلال الإنجازات المتنوعة التي يحققها.
  • العمل يزيد من الروابط الاتصالية والاجتماعية بين الأفراد في المجتمع.
  • يحافظ العمل على صحة الإنسان، من خلال بذل المجهود كل يوم في العمل الخاص به.

العمل مهم جداً في حياة الأفراد، لأنه يشعرهم بقيمة كبيرة وخدمة أكبر يقدمونها لأنفسهم ولوطنهم، حيث يعمل الكثير من الأفراد في المهن المتنوعة، والتي تقدم خدمة كبيرة للوطن، حيث ترفع من معدل رفاهية الفرد، وتقضي فرص العمل على مشكلة البطالة المنتشرة في البلدان العربية.

موقف الإسلام من العمل

حثنا إسلامنا الحنيف على البحث عن فرص العمل، وعن السعي وراء الرزق، حيث كان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم يرعى الأغنام منذ صغره، والكثير من الصحابة الأجلاء الذين كانوا يمارسون المهن المتنوعة من أجل كسب أرزاقهم، لهذا أمرنا الإسلام بالسعي والبحث عن العمل في كل مكان، والابتعاد عن الأعمال المحرمة، والتي تجلب الرزق الحرام، لأنها تعتبر نقمة للإنسان، وليس كما يعتقد البعض بأنها نعمة كبيرة، والالتزام بالطرق الشرعية في البحث والحصول على العمل.

الإتقان في العمل

أمرنا الله عز وجل الإتقان في العمل، لأنه من أداب والتزامات العمل، حتى يكرم الله صاحب العمل، ويسخر له الرزق الحلال، وحتى تُنجز الكثير من الأعمال بالشكل الصحيح والمطلوب، لهذا يجب على الإنسان أن يتقن عمله، لأنه سيلاقي الأجر والثواب من الله، وسيلقى الأجر الجيد الذي يضمن له تحقيق المنفعة بالصورة الجيدة والكاملة، والتي تضمن له تحقيق الكثير من الأهداف والطموحات التي يطمح الى تحقيقها.

العمل هو صمام الأمان في حياة الإنسان، لأن العمل وحده من يحدد حياة الإنسان، وفي حال فقدان العمل، قد يلجأ الإنسان الى  كسب رزقه بالطرق الغير شرعية، والتي حرمها الله تعالى، لهذا يحفظ العمل نفس الإنسان من ارتكاب المعاصي والذنوب في كسب الرزق، لهذا تحدثنا بشكل واسع عن العمل في “موضوع تعبير عن العمل بالعناصر سهل”.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)