جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدرات، المملكة العربية السعودية من الدول التي تسعى دوما لتكون في مقدمة الدول العربية وتكون في المنافسة ما بين الدول الاوروبية الأجنبية من حيث كافة مجالات حياتها، فتطمح  لأن تكون من الدول المتقدمة المزدهرة التي تخلو إلى حد أقصى من الآفات التي تعاني منها المجتمعات و الدول الأخرى، و التي من ضمنها المخدرات التي عدت آفة من آفات العصر التي انتشرت بشكل كبير بين الشباب و الفئات العمية المختلفة، ولكن المديرة العامة لمكافحة المخدرات في المملكة سعت دوما من أجل الحد من هذه الظاهرة، وبذلك جهدا كبيرا من أجل مكافحة المخدات، ومن خلال مقالتنا سنتعرف على جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدرات.

المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية

المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية هو عبارة عن عن جهاز أمني من أجهزة المملكة العربية السعودية، تم العمل على إنشاؤها من أجل العمل على دراسة القضايا المجتمعية للمخدرات و المواد المذهبة للعقل التي من فصيلةة المخدرات، فهي تدرس عمليات تهريب المخدرات الى داخل السعودية و قضايا التجارة فيها و بيعها، فالمملكة العربية السعودية المتمثلة بمديرية مكافحة المخدرات تدرس جميع قضايا المخدرات من الباعة و المدمنين و المتعاطين، وتسعى المديرية العامة لمكافحة المخدرات من أجل الحد من هذه القضية أو السعي للقضاء عليها إلى حد ما، فبذلك جهود حثيثة لذلك، ومن خلال ما سيأتي من السطور سنتعرف على جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدرات.

جهود المديرية العامة في مكافحة المخدرات

تسعى المديرية العامة لمكافحة المخدرات من أجل الحد من المخدرات، وللمديرية العمة مجموعة من المهام و الوظائف تكللت بأنها جزءا من جهودها، ومن مهام المديرية العامة لمكافحة المخدرات، ما يي:

  • العمل على وضع الخطط المدروسة من أجل ضبط المهربين و المروجين و المدمنين للمخدرات.
  • الاشراف المستمر و الدوري على الاجراءات الخاصة بقضايا المخدرات.
  • التنسيق  و التواصل مع الجهات الحكومية المختلفة من أجل زيادة الوعي بين الناس.
  • وضع الخطط التوعوية المختلفة بالاأساليب الختلفة للتحذير من المخدرات.
  • العمل على تطوير العمل الميداني و الاداري في مجال مكافحة المخدرات.
  • زيادة البرامج التدريبية داخل و خارج المملكة.
  • التنسيق مع ادرات مكافحة المخدرات مع الدول المجاورة من أجل الحد و التربص لكافة الموردين للمخدرات الى المملكة.
  • التعقب و التربص المستمر و الدقيق للمطارات و الطرق البحرية و البرية و التفتيش المستمر من أجل تفشيل عمليات التهريب للمخدرات.
  • متابعة إدارات وشعب وأقسام ووحدات المكافحة بالمملكة وإعطائهم التوجيهات اللازمة في مجال المكافحة.
  • التعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في متابعة ورعاية التائبين من الإدمان والإشراف على برنامج الدعم الذاتي.
  • التعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في إصدار مجلة المكافحة الربع سنوية والتي تستهدف الوقاية والعلاج من المخدرات.
  • العمل على تنفيذ برنامج علمي مدروس ومكثف (تربويًّا ودينيًّا وثقافيًّا وصحيًّا) لتوعية الجمهور بأضرار المخدرات..
  • زيادة العمل على حملات التوعية و التحذير من المخدرات و توضيح أضرار المواد المخدرة، وذلك من خلال عقد الندوات و المحاضرات.
  • العمل على توزيع النشرات والملصقات وكتب التوعية وإقامة المعارض في المدارس والنوادي الرياضية في المملكة.
  • المساهمة في توفير سبل العلاج الكافي للمدمنيم بالتعاون مع وزارة الصحة.
  • الرقابة على المؤسسات المستخدمة للمواد المخدرة بالشكل الشرعي مثل المستشفيات و ووزارة الصحة، و التأكيد على عدم اخراج هذه المواد بدون روشيتة طبية.
  • التعاون مع مصادر معروفة بالكفاءة من أجل المساعدة في الكشف عن أساليب التهريب بالمنافذ، والقيام بحملات مركزة على الطرق السريعة والأماكن المشبوهة.
  • الاهتمام و الرعاية التامة بكافة الراغبين في الاقلاع عن المخدرات من السجناء و المواطنين من خلال بعتهم إلى المستشفيات، والعمل على التأهيل الجيد لهم ليصبحوا صالحين.

جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدرات

ظاهرة انتشار المخدرات من الآفات التي واكبت العصر و من الآفات السيئة و الخطيرة ، حيث ساهمت المملكة بالقيام بالعديد من الجهود البحتة و الجهود العديدة لمكافحة المخدرات ، كون أن المملكة هي من دول العالم المهمة جدا و هي جزء أساسي من العالم فلابد عليها العمل على بذل قصارى جهدها من أجل الحد من المخدرات و انتشارها، ومن جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدرات، ما يلي:

  • عقد المؤتمرات والندوات العالمية لمكافحة المخدرات.
  • وضع استراتيجية وطنية كاملة ومتكاملة بالتعاون مع كافة الجهات القطاعات الحكومية والأهلية،مؤكدة من خلالها أهداف تقوم على مبدأ التعاون بين جميع أجهزة الدولة الرسمية والقطاعات الأهلية من أجل الحد و مكافحة المخدرات.
  • توضيح الأحكام الشريعة  حول موضوع المخدرات، وذلك من خلال سن التشريعات التي تنص على حرمة المخدرات و فرض العقوبات الرادعة على كافة المهربين و الروجين و المتعاطين.

و إن من الدلائل المثبيتة أن المملكة العربية السعودية تسعى جاهدة من أجل الحد من المخدرات و انتشارها، هو مجموعة العمليات التهريبية للمخدرات التي باتت بالفشل في الآونة الاخيرة.

قال تعالى: (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً)، المخدرات من المواد التي تذهب العقل و ترهق الجسد و الروح فهي من المحرمات التي وضح الدين الإسلامي أضرارها و العواقب التي تفعلها في جسن الإنسان، وتأثيرها الكبير على المجتمع، وتسعى الدول العربية و الاوروبية من أجل الحد من انتشار هذه الظاهرة وهذه الآفة الخطيرة، ومن ضمن الدول الساعية لمكافحة المخدرات المملكة العربية السعودية، وقد وضحنا لكم في السطور أعلاه جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة المخدرات.