عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته، تعتبر مادة العقيدة الاسلامية من أهم المواد الدراسية التي تُدرس للطلبة، ومن ضمن المواضيع التي تتناولها مادة العقيدة الاسيلامية، هو موضوع عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته، حيث لله عز وجل تسع وتسعون اسماً، وقال تبارك وتعالى في كتابه الكريم: { وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}، وعلى المسلم أن يكون على يقين أن الله تبارك وتعاله جعل لنفسه أسماء وصفات كاملة تخلو من أي نقصان، ويعتبر سؤال عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته، من ضمن الاسئلة التعليمية التابعة لمادة العقيدة والتالي اجابة سؤال عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته:

عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته

لله تبارك وتعالى تسع وتسعون اسم، ولكل اسم من هذه الاسماء، معنى كامل، وأسمائه تبارك وتعالى ثابتة عظيمة، وكل اسم من الاسماء، يملك صفة اشتق منها، وأسماء الله تبارك وتعالى تعد دلالة على صفاته، ويعد سؤال عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته، من ضمن الاسئلة التعليمية التابعة لمادة العقيدة، والتالي اجابة سؤال عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته:

  • عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته: هي إثبات ما أثبته الله لنفسه من الأسماء والصفات من غير تحريف، ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل.
  • يوجد فرق بين الصفة والاسم، حيث أن الصفة هي ما وصف الله به، والاسم هو ما سمي الله به، ويوجد بين الاسم والصفة فرق ظاهر، حيث يعد الاسم علماً على الله تبارك وتعالى، متضمناً للصفة.
  • كما أنه لا يلزم من إثبات الصفة، إثبات الاسم.
  • أما في الاسم فإنه يلزم إثبات الصفة.

كما ويعتبر الاسم الواحد من أسماء الله الحسنى يتضمن صفتين أو أكثر، وعلى المرء أن يؤمن بأسمائه التسع والتسعون كلها، دون نقصان، وهكذا نكون وصلنا إلى نهاية الرد على سؤال مادة العقيدة الاسلامية، وهو عقيدة أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته.