استخرج من سورة مريم الاية التي فيها الرد على منكري البعث، يحتوي القران الكريم على العديد من الأحكام الفقهية، و الأدلة التي تساعد الانسان في فهم الدين الاسلامي، و فهم أحكامه، وكذلك يحتوي القران الكريم على قصص الامم السابقة، و قصص الانبياء عليهم السلام، فيعتبر القران هو المصدر الاول لتشريع الاسلامي، فقد ورد فيه العديد من الأدلة التي توضح للناس مدى صدق و سلامة هذا الدين التي لا يضاهيه اي من الاديان السابقة، فهو دين الحق، و الان هيا بنا لنتعرف على اجابة السؤال التالي استخرج من سورة مريم الاية التي فيها الرد على منكري البعث.

استخرج من سورة مريم الاية التي فيها الرد على منكري البعث

ورد الكثير من الأدلة في مصادر التشريع المختلفة على الإيمان بالبعث، فنجد الكثير من الايات القرانية و الاحاديث النبوية التي تؤكد ذلك،  و يقصد بالبعث هي إحياء الأموات يوم القيامة، كل انسان مؤمن بالله و بقدراته يعلم أن الذي خلق الانسان أول مرة قادر على احياءه مرات عديدة، على الرغم من وجود الكثير من الأدلة و البراهين التي تؤكد على قدرة الله على بعث الناس مره أخرى بعد موتهم، الا اننا نجد هناك فئة من الناس تكفر و تجحد بالله تعالى، و نكر البعث، لذلك فقد رد الله تعالى على هذه الفئة في ايات سورة مريم، فما هي الاية التي رد فيها الله تعالى على هذه الفئة؟، سنتعرف على هذه الأية من خلال الاجابة على هذا السؤال استخرج من سورة مريم الاية التي فيها الرد على منكري البعث.

  • السؤال: استخرج من سورة مريم الاية التي فيها الرد على منكري البعث
  • الاجابة: قال تعالى” ويقول الأنسان أئذا ما مت لسوف أخرج حيا (66)أو لا يذكر الإنسان أنا خلقنه من قبل ولم يك شيا (67) فوربك لنحشرنهم والشياطين ثم لنحضرنهم حول جهنم جثيا(68).

استخرج من سورة مريم الاية التي فيها الرد على منكري البعث، رد الله تعالى في كتابه العظيم على منكري البعث في احدى ايات سورة مريم، قال تعالى” ويقول الأنسان أئذا ما مت لسوف أخرج حيا (66)أو لا يذكر الإنسان أنا خلقنه من قبل ولم يك شيا (67) فوربك لنحشرنهم والشياطين ثم لنحضرنهم حول جهنم جثيا(68).