التدخين من أكثر الآفات فتكاً بالإنسان والتي انتشرت كالنار في الهشيم لتشمل كافة أرجاء العالم، ويعاني منها الكثير من البشر في العالم بحيث أصبحت كالإدمان والذي بدونها لا يستطيعون الإستمرار في العيش، وتحتوي السجائر على الكثير من المواد المسرطنة والمسببة للكثير من الأمراض.

بحسب الدراسات والإحصائيات الأخيرة التي تم اجراؤها في الآونة الأخيرة، اتضح بأن نسبة المُدخنين في الدول المتقدمة تنخفض، بينما نسبتهم في الدول النامية في ارتفاع مستمر بحيث تزيد نسبتهم 3.4% سنوياً.

ما هو التدخين

يُعرف التدخين بأنه عملية استنشاق الأبخرة الناتجة من حرق أوراق النبات وبخاصة التبغ، والذي يتم توفيره لى شكل سجائر، إذ يحتوي التبغ على مادة النيكوتين التي تُسبب الإدمان، وقد اعتاد سكان القارتين الامريكيتين الهنود الحمر، على تدخين التبغ منذ فترة زمنية طويلة، وتم نقل ثقافة التدخين بواسطة المستكشفين إلى أوروبا، بحيث تم تأكيد الآثار السلبية له ليتم تصنيفه من أكثر مُسببات الوفاة والإصابة بالأمراض.

أشارت دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية إلى التدخين سبب في وفاة خمسة ملايين شخص في عام 2003م، بالإضافة إلى ستة ملايين في عام 2011م، وقد توقعت الدراسة بأن يرتفع العدد بسبب التدخين إلى ثمانية ملايين بحلول عام 2030م.

المُدخنين في المملكة العربية السعودية

مسح المعلومات الصحية السعودية يقوم بمسح وطني شامل يهدف إلى تقييم السلوكيات الصحية والأمراض المزمنة، وما هي عوامل الخطر التي تُسبب هذه الأمراض بين البالغين من عمر 15 سنة وأكثر في المجتمع السعودي.

تمت عمل دراسة تشمل سكان المنزل، بالإضافة إلى استبيان للقياسات الفيزيائية مع فحص طبي حيوي يتم في مختبر خاص، بحيث اشتمل الاستبيان على أسئلة عن استخدام التبغ، وقد تمت هذه الدراسة بالشراكة بين معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة واشنطن بالولايات المتحدة، ووزارة الصحة متمثلة بالإدارة العامة لمكافحة الأمراض المزمنة.

كم عدد المدخنين في السعودية

من أكثر الدول العربية استهلاكاً للسجائر في الوطن العربي هي المملكة العربية السعودية، بحيث إنها ثاني أكبر دولة من حيث المساحة وعدد السكان، مما أدى إلى ارتفاع معدل نسبة المُدخنين فيها بشكل كبير جداً، ومن الأسباب التي ساعدت على زيادة نسبة المدخنين فيها، هو الحالة الإقتصادية الجيدة فيها، مما جعل عدد المُدخنين في تزايد مستمر.

وبحسب ما كشفت عنه وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية أن نسبة المُدخنين في الدولة تزيد عن خمسة ملايين ونصف مدخن، وهذا بحسب ما سجلته الجهات المعنية، إذ يُعتبر هذا الرقم كبير جداً ونسبته من عدد السكان 30%، بحيث يبلغ عدد سكان المملكة حوالي 30 مليون نسمة.

السعوديين الذين يستخدمون منتجات التبغ

أفادت دراسة بأن ما نسبته 12.1% من السعوديين يُدخنون التبغ حالياً، وتبين أن الانتشار يتراوح بين 23.7 % من الذكور و1.5 من الإناث، كذلك يختلف انتشار تدخين التبغ بحسب الأعمار، بحيث كانت افل نسبة للمدخنين بين ما تبلغ أعمارهم 65 عاماً وأكثر، وبلغت 6.5%(9.7% الذكور، 1.8% الإناث).

تم تسجيل أعلى معدل لانتشار التدخين الحالي وسط السعوديين الذين بين أعمار 55-65 سنة، وما نسبتهم 15.6% ما نسبته 24.7% من الذكور، و4.2% من الإناث، ومعدل التدخين اليومي بلغ 11.4% و21.5% من الذكور، و1.1% من الإناث.

وما نسبته 11.14%( 21.5% من الذكور، 1.1% من الإناث) الذين يُدخنون في المتوسط 15 سيجارة في اليوم 11.2% من السعوديين الذين يقومون باستخدام الشيشة يومياً.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)