ميقات العمرة الزماني هو الزمان الذي يحرم فيه المسلم لأداء مناسك العمرة في جميع أيام السنة ويعتمر المسلم في أحب الأيام إلى الله، فالعمرة هي حج أصغر ويجزى بها المسلم الثواب والأجر العظيم، وقد جعل الله أجر العمرة مكافأة المسلم، وحبب الرسول في أعمال كثيرة بأجر العمرة ومن ثوابها ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم: “”عمرة في رمضان تعدل حجة”، والعمرة لمن اعتمر بمعنى زار زيارة فهي زيارة لبيت الله الحرام لأداء مناسك خاصة من طواف وسعي وميقات العمرة الزماني هو الزمان الذي يحرم فيه المسلم لأداء مناسك العمرة في جميع أيام السنة.

هل ميقات العمرة الزماني هو الزمان الذي يحرم فيه المسلم لأداء مناسك العمرة في جميع أيام السنة

هل ميقات العمرة الزماني هو الزمان الذي يحرم فيه المسلم لأداء مناسك العمرة في جميع أيام السنة؟

اختر صواب أو خطأ:

ميقات العمرة الزماني هو الزمان الذي يحرم فيه المسلم لأداء مناسك العمرة في جميع أيام السنة.

الإجابة الصحيحة:

العبارة صواب.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”، وقدمنا هنا حل سؤال تعليمي عن العمرة، وكانت إجابة السؤال ميقات العمرة الزماني هو الزمان الذي يحرم فيه المسلم لأداء مناسك العمرة في جميع أيام السنة صواب، حيث أن ميقات العمرة الزماني يكون في جميع أيام السنة لكن الحج لا يتم إلا في أشهر معلومات.