شعر أحمد بأنه أزعَج والدته كثيرًا، ولكنه لم يعترف بذلك. وهذا يدل على أنّه، الشعور بشيء ما هو أمر طبيعي وفطرة ولد عليها الإنسان فقد يشعر الإنسان بالخوف من تصرف ما ، وقد يشعر بالفرح  وقد يشعر  بالحزن ، وقد يشعر بالتعجب وغيرها، فقد تعددت مشاعر الإنسان وشعوره اختلف تجاه  العديد من المواقف،  وهو من الأمور التي لا يتحكم بها الإنسان فهو شعور داخلي يحكمه القلب وداخل الإنسان، فسؤال شعر أحمد بأنه أزعَج والدته كثيرًا، ولكنه لم يعترف بذلك. وهذا يدل على أنّه هو سؤال يبحث عن الإجابة الصحيحة من بين الخيارات المطروحة  بين القوسين(خائف متواضع خجول مغرور)، ومن خلال المقال سنتعرف على الإجابة الصحيحة  للسؤال التعليمي المطروح  لدينا.

شعر أحمد بأنه أزعَج والدته كثيرًا، ولكنه لم يعترف بذلك. وهذا يدل على أنّه

شعر أحمد بأنه أزعَج والدته كثيرًا، ولكنه لم يعترف بذلك. وهذا يدل على أنّه، سؤال بحث الطالب عنه في مواقع الويب المختلفة و في المواقع التعليمية  من أجل الحصول على الإجابة الصحيحة للسؤال، على المرء أن يكون إنسانا جيدا في تصرفاته مع والديه  فقد جاء القرآن ليحدثنا عن فضل الوالدين  ووجوب احترامهم وعدم التنفر والغضب منهم ورفع الصوت عليهم،  ومعاملتهم بإحسان، ومن هذا المنطلق  سنتوجه لأجل الرد على السؤال الذي جاء لينص على التالي: 

  • شعر أحمد بأنه أزعَج والدته كثيرًا، ولكنه لم يعترف بذلك. وهذا يدل على أنّه؟

الخيارات المطروحة هي:

  1. خائف.
  2. متواضع.
  3. خجول.
  4. مغرور.

حل سؤال شعر أحمد بأنه أزعَج والدته كثيرًا، ولكنه لم يعترف بذلك. وهذا يدل على أنّه؟ 

أوصى الإسلام  باحترام الوالدين  الأم والأب وتقديرهم وعدم التأفف في وجوههم؟ وسماع  كلامهم و عدم رفع الصوت أمامهم وعليهم، وتقدير  جهودهم تجاهنا، والإحسان إليها  كما ربياناا ونحن  صغار، فالإنسان  يشعر بالضيق عندما يشعر أنه قد سبب ازعاج وضيق لأهله ولأمه بالتحديد، ومن هنا نتوجه  لإجابة السؤال التعليمي  الذي ينص على: شعر أحمد بأنه أزعَج والدته كثيرًا، ولكنه لم يعترف بذلك. وهذا يدل على أنّه؟

الإجابة الصحيحة للسؤال هي:

  • شعر أحمد بأنه أزعَج والدته كثيرًا، ولكنه لم يعترف بذلك. وهذا يدل على أنّه خائف .

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)