كان التوحيد سببا للتمكين في الأرض، إن التوحيد في العقيدة الإسلامية يأتي على خلاف الشرك، حيث أن التوحيد هو الإيمان بالتام بأن الله عز وجل هو الواحد الأحد الفرد الصمد، والذي ليس له شريك، حيث ان الله عز وجل هو المالك لهذا الكون، وهو الخالق له والمدبر لشؤون هذا الكون، وبذلك فإن الله عز وجل هو الوحيد الذي يستحق العبادة في هذا الكون، ومن الجدير بالذكر ان نطق الإنسان بالتوحيد هو نصف الشهادتين، حيث  أن لفظ التوحيد هو قول لا إله إلا الله، وخلال هذا الحديث عن التوحيد نود أن نضع لكم أحد الأسئلة التعليمية الهامة والتي قد جاء في كتاب التوحيد للصف الأول الثانوي الفصل الدراسي الثاني، حيث كان السؤال هو كان التوحيد سببا للتمكين في الأرض، وفي سياق هذه المقالة سوف نتعرف وإياكم على الإجابة الصحيحة والنموذجية لهذا السؤال.

كان التوحيد سببا للتمكين في الأرض

بعد أن تعرفنا على تعريف التوحيد في العقيدة الإسلامية، وتعرفنا على أن التوحيد يعتبر هو أساس الدخول إلى الدين الإسلامي، نرغب الآن في التطرق لسؤال كان التوحيد سببا للتمكين في الأرض، والذي يبحث الكثير من طلاب وطالبات المملكة العربية السعودية عن ما يحتويه من إجابة صحيحة ونموذجية، وخلال هذه السطور سوف نتعرف على الإجابة الصحيحة والنموذجية لسؤال كان التوحيد سببا للتمكين في الأرض.

والإجابة الصحيحة والنموذجية التي يتضمنها سؤال كان التوحيد سببا للتمكين في الأرض كانت هي عبارة عن ما يأتي:

  • لأنه وعد الله تعالى.

كان التوحيد سببا للتمكين في الأرض، وهنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي تعرفنا به على سؤال تعليمي هام من ضمن أسئلة مادة التوحيد، وأوجزنا لكم الإجابة الصحيحة له، حيث كان سؤال كان التوحيد سببا للتمكين في الأرض إجابته لأنه وعد الله تعالى.