اسباب الاجبار على الزواج، إن الله عز وجل قد شرع الزواج في الدين الإسلامي، حيث ان الزواج هو عبارة عن أحد مصادر السعادة للإنسان في هذه الحياة، كما أن الزواج هو عبارة عن الاستقرار للإنسان، حيث ان الله عز وجل قد خلق الإنسان وقد نوع في الأجناس، وذلك كي تكون النساء شقائق الرجال، كما أن الرجل لا يمكنه ان يعيش دون المرأة، والمرأة لا يمكنها العيش دون الرجل، حيث انهما يكملا بعضهما البعض، وقال الله عز وجل في الآية القرآنية: (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا)، حيث ان الزواج هو الاستقرار الذي يبحث عنه الكثير من الأفراد، ويتوجب التنويه هنا إلى أن الزواج لا يحقق الاستقرار إلا أن كان قائم على المحبة والألفة والمودة، ولا يمكن أن يكون الزواج ذو نتائج إيجابية أن كان بالإجبار، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن اسباب الاجبار على الزواج.

حكم إكراه الرجل على الزواج

كما جاء في تعاليم الدين الإسلامي فإنه لا يجوز أن يُكره الرجل على الزواج، حيث أن أساس الزواج كما جاء في الدين الإسلامي هو الألفة والمحبة والمودة، ولا يمكن أن يتم إقامة الزواج على الكره والإجبار والغصب، حيث ان هذه الأمور تجعل من الزواج أمر مكروه بين الطرفين، وتجعل الحياة بينهم ليست على ما يرام، وهذا بدوره يساعد في فشل هذه العلاقة الزوجية، والتي تبنى على الألفة والمحبة، بل بُنيت على التنافر والبغض، ودعا الدين الإسلامي عن الابتعاد عن الزواج بالإكراه، وشرع التراضي والتوافق بين الطرفين، والذي يعتبر شرط أساسي من شروط الزواج.

إجبار البنت على الزواج إسلام ويب

من الجدير بالذكر أنه من الممكن للأب أن يجبر ابنته على الزواج، وذلك في بعض من الحالات، حيث ان كانت البنت بكرا غير بالغة، ففي هذه الحالة جوز لوالدها إجبارها على الزواج، ولكن إن كانت البنت بكرا بالغة، أو ثيبا كبيرة أو صغيرة، ففي هذه الحالة لا يجوز لوالدها إجبارها على الزواج مما لا ترغب به، حيث يحق لها الرفض، والبقاء مع والدها، كما أنه من حقها أن تقوم برفع أمرها إلى القاضي الشرعي لفسخ النكاح، والإجبار على الزواج هو من الأمور التي تخالف أمر النبي صلى الله عليه وسلم، وهو يعود بالكثير من الأضرار والمشاكل في الحياة الزوجية، ودليل ذلك عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الأيم أحق بنفسها من وليها. والبكر تستأذن في نفسها وإذنها صماتها”، ودليل آخر عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا تنكح الأيم حتى تستأمر. ولا تنكـح البكر حتى تستأذن قـالوا يا رسول الله وكيف إذنها قال أن تسكت.

نتائج الزواج القسري

يعتبر الزواج القسري هو من أنواع الزواج، والذي يتبعه البعض في الحياة، وهو يعتبر من أسوأ أنواع الزواج، والذي يعتبر من الامور المرفوضة في تعاليم الدين الإسلامي، وذلك لأنه مخالف لتعاليم الشريعة الإسلامية، والتي تؤكد بأن الزواج هو عبارة عن العلاقة القائمة على المحبة والمودة والألفة، وليست على الغصب والإكراه، ومن الجدير بالذكر أن الزواج القسري له الكثير من النتائج السلبية، والتي تعود على الفرد والمجتمع، ولعل من أبرز هذه النتائج ما يأتي:

  • سوء التعامل بين الزوجين، وتبادل الكره فيما بينهم.
  • تولد المشاكل والكره بين الزوجين.
  • تدني المستوى الصحي للزوجة، وذلك بناء على الأذى التي تتعرض له من قبل الزوج.
  • فشل العلاقة الزوجية.
  • الطلاق.