عملية وصف نتائج القياس مع القيمة المقبولة في القياس، تعتبر مادة الفيزياء من العلوم المهمة التي يجب على الطلبة في المراحل العليا التعرف على مبادئها وأساسياتها وقوانينها وكل المعلومات الأساسية بشكل مبسط، وفي منهاج الصف الأول الثانوي في المملكة العربية السعودية، يتعرف الطلبة على علاقة الفيزياء بالرياضيات، وذلك من خلال درس القياس، كما تتنوع الأسئلة التي شملتها الوحدة حول هذا الشيء، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف معكم على الإجابة الصحيحة على السؤال الذي تكرر من قبل العديد من طلبة الصف الأول الثانوي وهو عملية وصف نتائج القياس مع القيمة المقبولة في القياس.

عملية وصف نتائج القياس مع القيمة المقبولة في القياس

بما أن الفيزياء تعتمد بشكل كلي على التجارب العملية، فستكون عملية وصف النتائج معتمدة بشكل على ما يسمى:

  • الإجابة الصحيحة هي: الدقة والضبط في القياس.

فمفهوم الدقة يشير إلى أن النتائج التي قيست هي قريبة من النتائج المطلوبة، ويتبع هذا المفهوم مفهوم الإيزو (المنظمة الدولية للمعايير).

بينما مصطلح الضبط فيشير إلى وجود تقارب في النتائج الحاصلة من القياس، حيث يمكننا القول بأن نتيجة فيزيائية معينة دقيقة، خصوصا إذا كان المتوسط قريبا من النسبة الحقيقية للقياس، بينما في حال كون النتيجة متقاربة فهذا يعني بأنها مضبوطة، كما يمكن القول بأن النتيجة مضبوطة ودقيقة إذا كانت مطابقة للنتائج.

فيجدر الإشارة إلى أن مجالي الهندسة والعلوم كلاهما يركز على الدقة في عملية القياس، حيث في حالة الدقة في القياس سوف يؤدي ذلك للحصول على نتائج دقيقة، كما أنه من اجل الحصول على هذه النتائج الدقيقة يمكن قراءة التدريجات بشكل عمودي وعين واحدة، وبالتالي يمكننا الحصول على النتائج بشكل دقيق جدا، لكن للوصول إلى الدقة، يجب رصد الكميات الفيزيائية وذلك تبعا للأدوات التي تتناسب مع طبيعة استخدامها، كما ويجدر الإشارة إلى أن النتائج مع كونها دقيقة جدا إلا أنه سوف يكون هناك نسبة انحراف أو خطأ محسوبة، وبسبب ذلك الشيء يقوم القائمون على التجربة بالقياس أكثر من مرة، وذلك من أجل الوصول لضبط معياري للقياس.

وبهذا نكون قد وصلنا معكم لنهاية مقالنا، حيث قمنا فيه بالإجابة عن السؤال العلمي عملية وصف نتائج القياس مع القيمة المقبولة في القياس، والذي تكرر البحث عنه على محركات بحث قوقل من بعض الطلبة في الصف الأول الثانوي، حيث واجهوا صعوبة وتعقيد كبير في الوصول لإجابة صحيحة عليه.