معنى ودعهم الجمعات، فيما جاء عن قول الرسول صلى الله عليه وسلم “لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات، أو ليختمن الله على قلوبهم، ثم ليكونن من الغافلين” رواه مسلم، وسوف نتطرق بالحديث والشرح اللازم لمعاني الحديث والدلائل التي يجب علينا اتباعها في هذه الحياة، حتى نكون من المفلحين ولا نكون من المهلكين.

الحديث الشريف

كل ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير، او صفة خلقية أو خلقيه، كما ان الصحابه حفظوه واهتمو به بكل ما جاء فيه.

أهميه الحديث الشريف

  • تفسير الأوامر والتشريعات التي جائت في القرآن الكريم، مثل الصلاة أمرنا الله عز وجل بالالتزام والحرص عليها وتأديتها ولكنه لم يأتي بأي من شروطها، أو ركعاتها، أو أحكامها، أو طريقه الوضوء، فقد قام الرسول صلى الله عليه وسلم بالتفسير للمسلمين بما يدور حولها واعطاهم الطريقة الصحيحة.
  • اكتساب الاجر والثواب، وعباده الله تعالى كما يجب، فعند قراءة الحديث الشريف تجد الطريقه الصحيحة لعباده لله عز وجل ولكسب الرضا والأجر والثواب.

عدد أنواع الحديث الشريف

صنفت الأحاديث المروية عن الرسول صلى الله عليه وسلم لعدة أنواع تباعاً للراوي له وطريقة روايته، حيث أن صنف الى 65 نوعاً، ومن أشهر أنواع الحديث الشريف:

  • الحديث الضعيف: كل حديث لم يكن فيه صفات الحديث الصحيح والحديث الحسن.
  • الحديث الحسن: كل حديث لم يكن في إسناده من يتهم بالكذب ولا يكون شاذاً.
  • الحديث الصحيح: الحديث المسند الذي نقل كل من رواه عن العدل التام من البدايه للنهايه، وأن لا يكون به اي شواذ او لا يكون معللاً.

شرح معنى الحديث

مدلول هذا الحديث يدل على أهمية صلاه الجمعة، والعذاب الشديد لمن تغاضى عنها وتساهل في أمرها، وتعم كل من ترك صلاة الجمعة وهو يقدر على اتمامها، ولم تكن عليه اي مشقه في ادائها وقضائها حتى وإن كان بعيداً، وتعتبر صلاة الجمعة من الفرائض علينا وعدم تركها، ويعتبر تركها من أحد الكبائر.

معنى ودعهم الجمعات