بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد، يعتبر الحرمين الشريفين من أعظم و أطهر الأماكن على وجه الأرض، وكان للحرمين الشريفين أثر واسع وكبير جدا وعظيم تأثيره  على نفوس المسلمين، وذلك نظرا للتاريخ الحافل بالأحداث والأمجاد الإسلامية التي تركت  بصمة كبيرة جدا في قلوب المسلمين، والحرمين الشريفين هما المسجد الحرام والمسجد النبوي، حيث يعتبر المسجد الحرام  القبلة التي يتوجه له المسلمون في صلواتهم و أيضا كونه اتجاههم في مواسم الحج، بينما بما يخص المسجد النبوي الذي يطلق عليه الحرم النبوي أو مسجد الرسول حيث يحتل المكانة الثانية من حيث قداسيته في الإسلام وعند المسلمين، مر الحرمين الشريفين بالتوسعات، فقد جاء التساؤل ليبحث عن بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد؟ 

 الحرمين الشريفين  

الحرمين الشريفين وهما المسجد الحرام والمسجد النبوي لكل منهما قداسيته ومكانته العظيمة عند الإسلام والمسلمين، فالمسجد الحرام  سمي بهذا الاسم  حيث حرم  فيه القتال منذ رجعة النبي عليه الصلاة والسلام له منتصرا، حيث يوجد المسجد الحرام  في الجزء الغربي من المملكة العربية السعودية، أي يتوسط مكة المكرمة، وقد كانت التوسعة الأولى على  الحرام كانت في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب حيث تم التوسعة على مساحة المسجد الحرام.

بينما المسجد النبوي شيد في المدينة المنورة  بعدما بني مسجد قباء،  حيث تم إجراء العديد من التوسعات و التحديثات  عليه بدءا من زمن الخلفاء الراشدين ومن ثم الأمويين والعباسيين و من ثم العثمانين،  و أيضا في عام 1994 في عهد الدول السعودية  خضع  المسجد الأكبر للتوسعة.

بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد

بعد التعرف فيما سبق عن الحرمين الشريفين أصبح بالإمكان التوجه من أجل التعرض لإجابة السؤال التعليمي  الباحث عن التالي: بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد؟ 

الإجابة الصحيحة للسؤال هي:  بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد الملك سعود في ربيع الآخر عام 1375 هجري، حيث استغرقت التوسعة ما يقارب العشرة سنوات، وقد كانت التوسعة على مساحة المسجد.

وبهذا نكون قد تعرفنا من خلال السطور السابقة على إجابة السؤال التالي:  بدأت توسعة الحرمين الشريفين في عهد.