تنشأ العواصف بسبب تصادم كتلتين هوائيتين مختلفتين في خصائصها، تعرف الجبهة الهوائية بأنها عبارة عن حد فاصل بين كتلتين هوائيتين اي انها منطقة انتقالية بين الكتلتين الهوائيتين المختلفتين في كثافتهما، حيث ان كثافة الهواء تعتمد بشكل اساسي على الحرارة، فإن الجبهات تعمل على الفصل بين الكتل الهوائية عبر درجات الحرارة المختلفة وكذلك الرطوبة المتباينة بينهما، هذا بالاضافة الى سرعة الرياح واتجاهها والغيوم والهطولات والضغط الجوي ومدى الرؤية الافقية، وكذلك الحالة الجوية الحالية والحلة بعد مرور 3 ساعات، حيث ان كل هذه العوامل تشكل حرباً بين قوتين في الجبهات الهوائية المختلفة في الصفات، ففي الطبيعة تتصادم هاتين الكتلتين الهوائيتين المختلفتان في الصفات في منطقة معينة على سطح الارض مكونة ما يسمى بالعواصف التي تنقسم بدورها لعدة انواع من العواصف، تنشأ العواصف بسبب تصادم كتلتين هوائيتين مختلفتين في خصائصها.

تنشأ العواصف بسبب تصادم كتلتين هوائيتين مختلفتين

  • الذي يحدث لدرجة الحرارة في الهواء في العاصفة: هو ان الجبهة الهوائية الباردة تتحرك وتقوم بدفع الهواء الدافيء إلى الاعلىن فيعمل على تمديد الهواء وتبريده، حيث ان هذا التبريد سيؤدي إلى تكاثف بخار الماء، وهو ما يسبب تكاثف الهواء الدافيء ومن ثم ارتفاعه أكثر في الغلاف الجوي إلى أعلى فتتكون بذلك العواصف الرعدية وعندها سوف تصل الغيوم الى ارتفاعات برودة ومن ثم تساهم الرياح في انتشارها.
  • الذي يحدث عندما تتشكل العاصفة الرعدية: عندما تتحرك الجبهة الهوائية الباردة فان الهواء الدافيء سيندفع هو والهواء الرطب إلى الأعلى مما يسبب برودة الهواء وبالتالي يتكاثف بخار الماء وتترفع الطاقة المتحررة من عملية التكاثف وهو ما سيؤدي إلى تكون التيارات الصاعدة التي تندمج قطرات الماء فيها وتنمو بشكل أكبر حتى تتساقط.

تنشأ العواصف بسبب تصادم كتلتين هوائيتين مختلفتين في خصائصها حيث ان الجبهة الهوائية هي تنتج عن التقاء كتلتين هوائيتين مختلفتان في الصفات من حيث الرطوبة والحرارة، بحيث يكون اتجاه الجبهة الهوائية رأسي أي الى الاعلى هذا بالاضافة الى الامتداد الافقي للجبهة الهوائية.