تمتص المادة الحرارة عند تغير حالتها، تعرف المادة هو  أنها كل شيء له كتلة وحجم، ويشترط في المادة أن تكون عبارة عن شيء ملموس، بحيث المادة في ثلاث حالات، وهي : الحالة الصلبة والحالة السائلة والحالة الغازية، وتعتبر الحرارة سواء كانت انخفاض أو ارتفاع هي المحرك الاساسي لحالة المادة بحيث تقوم بتحويل حالتها، مثل تحويلها من الحالة السائلة إلى الصلبة من خلال انخفاض درجة الحرارة، أو من تحويلها من الحالة الصلبة الى الحالة السائلة من خلال ارتفاع درجة الحرارة، وسنقوم بتفصيل عبارة تمتص المادة الحرارة عند تغير حالتها وشرحها في المقال.

ماذا يطلق على عملية تحول المادة الصلبة إلى سائلة

توجد المواد في الطبيعة على ثلاثة اشكال فيزيائية متميزة، حيث انه في بعض البيئات القاسية تكون المادة على عدة اشكال اخرى ايضاً كالبلازما ومكثفات بوز اينشتاين وكذلك النجوم النيوترونية، ولكن من ابرز حالات المادة في البية هي الصلبة والغازية والسائلة بشكل عام، وهنا يطرح تساؤل هل عملية الذوبان هي عملية طاردة للحرارة او ماصة للحرارة؟!، ومن خلال طريقة اضافة الطاقة الى الجزيئات الة ان تتوقف وجد بأن الذوبان او التبخر او التسامي جميعها عبارة عن عمليات ماصة للحرارة وتتطلب اضافة الحرارة لكل تعمل اما العمليات العكسية مثل الترسيب والتجمد والتكثيف فهي عمليات طاردة للحرارة، فمثلاً الثلوج عبارة عن مواد صلبة وفي حالة انصهار الثلوج وتحولها الى المادة السائلة وهي الماء تقوم بامتصاص الحرارة التي هي الطاقة لكي تكمل عملية الانصار في المادة وتحولها من صلبة الى سائلة.

  • تمتص المادة الحرارة عند تغير حالتها من الصلب الى السائلة.

تمتص المادة الحرارة عند تغير حالتها هي عملية الانصهار التي تحول المواد من مادة صلبة الى مادة سائلة كنتيجة لتعرض المادة الصلبة لدرجة حرارة عالية جداً فتحدث عملية الذوبان وتحول الثلج الى ماء، اي ان المواد الصلبة عندما تصل الى نقطة الانصهار عبر التعرض للطاقة الحرارية يتم تحويلها من مادة صلبة الى مادة سائلة.