غيداء سبب منعها من الصرف، الاسم الممنوع من الصرف هو عبارة عن اسم معرب بحيث لا يقبل التنوين في آخره، بحيث تكون علامة جره الفتحة بدل من الكسرة، ولا يتم جره بالكسرة ولا يقبل التنوين الا في بعض الحالات المعينة او للضرورة التي تحتاج الى شرح موسح لا تتسع له سطور هذا المقال المخصص للاجابة عن سؤال : غيداء سبب منعها من الصرف؟ حيث ان المنع من الصرف هو عبارة عن رد الشيء عن الوجه او الصرف من خلال التنوين.

الممنوع من الصرف 4 متوسط

العلم الممنوع من الصرف:

عندما تمنع الاعلام من الصرف فإنها لا تقبل التنوين ولا تجر الا بالفتحة بدل الكسرة، وفيما يلي توضيح لانواع الاعلام الممنوعة من الصرف وهي كما يلي :

  1. الاسم العلم الأعجمي الذي يكون مزيد عن ثلاثة حروف.
  2. الاسم المركب بتركيب مزجي.
  3. الاسم المزيد من خلال ألف ونون زائدتين.
  4. اذا جاء الاسم على وزن الفعل.
  5. الاسم المذكر الثلاثي المضموم أوله ومفتوح الثاني.ر
الأسماء المؤنثة:
  1. الاسم الذي يختم بألف التأنيث المقصورة.
  2. الاسم الذي يختم بألف التأنيث الممدودة.
  3. الاسم المختوم من خلال تاء التأنيث سواء عبر التأنيث اللفظي أو الحقيقي.
  4. الاسم المؤنث والغير مختوم بتاء التأنيث.
  • السؤال هو : غيداء سبب منعها من الصرف؟
  • الاجابة هي لأنه عبارة عن اسم المختوم بألف التأنيث الممدودة.

غيداء سبب منعها من الصرف انه اسم ممنوع من الصرف كونه مختوم بألف التأنيث الممدودة، وهذه القاعدة هي احدى القواعد اللغوية التابعة للاسماء الممنوعة من الصرف في علم النحو حيث ان هذه القاعدة النحوية وضحت كل انواع الاسماء الممنوعة من الصرف مع سبب منعها من الصرف، حيث ان بحور النحو في اللغة العربية هي بحور واسعة لمن يريد ان يتقن اللغة العربية كتابةً ولفظاً.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)