الفرق بين الاوتار والاربطة في جسم الإنسان، والذي يحتوي على خلايا حية ومواد خارج الخلية، وتقع بعض من هذه المواد في الأنسجة جسم الإنسان، والذي يحتوي على أربعة أنسجة رئيسية هي، النسيج العصبي، والضام، والطلائي، والعصبي، وفي المقال سنركز على الاوتار والاربطة هما نوعان من الأنسجة الضامة الكثيفة في جسم الكائن الحي.

الأوتار

تقع الأوتار في جسم الإنسان وهي لها أهمية كبرى ووظائف عديدة، وجميعنا يسمع بالوتر خاصةً في المجال الطبي والتشريحي، وتقع الأوتار تحديداً في الأنسجة الضامة لجسم الإنسان ووظيفتها ربط العضلات مع بعضها البعض مع العظام القريبة منها، كذلك تقوم بربط العضلات بأجزاء الاخرى كربط العضلات القريبة من كرة العين مع الكرة نفسها، وتقع الاوتار في أماكن مختلفة من الإنسان، وبالرغم من تنوع أماكن توزيعها إلا أننا نجدها تشترك مع بعضها البعض بمكونات مشتركة منها، غمد الوتر، الغمد الليفي، الغمد الزليلي، الغمد مجاور الوتري، بكرات الانعكاس، جراب الوتر، الخلايا الوترية، وللأوتار العديد من الوظائف الهامة والتي تتمثل في النقاط التالي:

  • تقوم الأوتار بوظيفة ربط العضلات جسم الإنسان المختلفة مع الأعضاء الحركية القريبة وخاصةً ربط العضلات الهيكلية مع العظام.
  • تقوم بحمل الجهد الذي ينتج من انبساط العضلة والواقع على العظام.
  • تقوم بحمل القوة الضاغطة على العظام بحيث تكون شبيهةٌ بالبكرةٍ المحيطة بالعظام.

وللأوتار عدة أنواع، حيث تعتمد حركة الإنسان على وجود الأوتار وانقباضها وانبساطها، ومن أهم انواع الأوتار الموجودة في جسم الإنسان:

  • أوتار الأكتاف والذراعين.
  • أوتار الحوض والأرجل.
  • أوتار الرأس والرقبة والجذع.

الأربطة

يتكون جسم الإنسان من الأربطة والتي تمكن جسمه من الانثناء والتحرك الصحيح والمريح عبر الانسجة المكونة لها، ووظيفتها تكمن في ربط العظام عند المفصل ومنها يُمكن للإنسان أن يمارس حياته بالشكل الطبيعي، وان يقوم بجميع الالعاب الرياضية المرغوبة لديه، وللأربطة عدة وظائف تبرز في النقاط التالية:

  • قوم الأربطة بربط العظام بالعظام، أو تقد الدعم والمساندة لعضو آخر بالقرب منها، مثل الطحال أو الرحم أو مقلة العين.
  • تعمل على استقرار وثبات مفاصل جسم الإنسان في المكان المناسب لها.
  • تساعد جسم الإنسان في الحصول على حياة مريحة خالية من الألم.
  • تثبيت الأشياء في مكانها، ولا يمكنها تجديد خلاياها بشكل طبيعي.
  • تقوم بربط عضوين مع بعضهما البعض أو أكثر.

كذلك تتكون الأربطة من عدة أنواع وتتمثل في التالي:

  • أربطة الركبة.
  • أربطة الكوع.
  • أربطة الكتف.
  • أربطة الكاحل.
  • أربطة العمود الفقري.
  • أربطة الرسغ.
  • أربطة الورك والحوض.

الفرق بين الاوتار والاربطة

يوجد فرق كبير بين كل من الاوتار والاربطة، ويمكن عرض الفرق بينهما من خلال التالي:

الأوتار:

  • هي نسيج ضام قوي يعمل على ربط العضلات بالعظام عند المفاصل، بما يسمح للحركة عند انقباض وانبساط العضلات.
  • مثال: وتر آخيل يصل العضلة التوآمية (عضلة بطن الساق).

الأربطة:

  • هي حزم منفصلة من النسيج الضام الليفي وتقوم بربط العظام ببعضها عند المفاصل.
  • وتحديد حركة المفاصل في الاتجاهات المختلفة.
  • وتتميز بوجود ألياف الأربطة ذات المتانة القوية.
  • وتمتع بالمرونة مما يسمح بزيادة طولها قليلا حتى لا تنقطع في حالة تعرض المفصل إلى ضغط خارجي.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام مقالنا والذي من خلاله قدمنا لكم تعريف كلا من الأوتار والأربطة والفرق بينهما، حيث يعتبر كل من الاوتار والاربطة نوعان من الانسجة الضامة الموجودة في جسم الإنسان، ولهما وظيفة مهمة في تقديم الدعم للجهاز الهيكلي من خلال ربط عضلات  الجسم والعظام الهيكلية القريبة منها، مما يسمح بمرونة الجسم، والقيام بكافة حركاته النشطة المريحة.