حقيقة إزالة السيف من علم السعودية، إن علم دولة المملكة العربية السعودية، يعتبر رمز من أهم الرموز الهامة في الدولة، حيث أنها يعبتر رمزاً للحاكم والدولة، وهو من أشهر الأعلام في البلاد العربية، حيث ان هذا العلم قد تميز بشكل وأهم ما يميزه احتوائه على عبارة لا إله إلا الله محمد رسوله الله، وسيف مسلول تحتهما موازٍ لهما، حيث أن السيف هو رمزاً الصرامة في تطبيق العدل، وفي الايام الأخيرة أثار موضوع إزالة السيف من علم السعودية الجدل في جميع مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ان هذا الموضوع أصبح قضية نقاش بين المواطنين في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد أن قام كاتب السعودية، بالمطالبة بإزالة السيف من علم السعودية، وقد أثار الجدل بين الأفراد، وهناك الكثير من الردود التي تلقاها على هذه التغريدة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على كافة التفاصيل حول حقيقة إزالة السيف من علم السعودية.

تفاصيل إزالة السيف من علم السعودية

نشر الكاتب السعودي فهد عامر الأحمدي، تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث ان هذه التغريدة قد أثار الجدل الكبير بين الأفراد، حيث أنه قد اقترح  السيف من العلم السعودي، وذلك بسبب 3 أمور وقام بتعديدها باختصار، وكانت تغريدة عامر الأحمدي هي: “اقترح إزالة السيف من علمنا السعودي لعدم مناسبته (أولا) لعصرنا الحالي، ولعدم تؤائمه (ثانيا) مع قوله تعالى:  لَا إِكْرَاهَ فِي الدِينِ، و(ثالثا) لنفي ادعاءات العنف والقتل عن ديننا الحنيف. علما أن العلم السعودي تغير ست مرات لم يكن في مرتين منها يحمل سيفا كما يتضح من الصور”.

وبعد أن قام بنشر هذه التغريدة، والتي أصبحت محور نقاش كبير بين مواطني المملكة العربية السعودية، وانهالت الآلاف من التعليقات على تغريدة الأحمدي، حيث ان هناك الكثير من الشخصيات الهامة التي علقت عليه، وكان من أبرز تلك التعليقات هي من سطام بن خالد آل سعود، الذي قال: “السيف هو رمز للقوة والعدل وجزء أصيل في تاريخنا فلا ننسى أن ملوكنا يرفعون السيف أثناء العرضة للتعبير عن القوة والعزة والكرامة وشارك فيها الكثير من رؤساء العالم ورفعوا السيف فهل هذا يعني بأنهم يدعون للعنف، على نفس المبدأ نغير أسماؤنا وتاريخنا وشعار الدولة حتى لا نتهم بالعنف كما تدعي”.