مرادف كلمة حمر النعم، أمر الله سبحانه الأنبياء بالدعوة إلى الله، وهداية الناس من كل ضلالة وبدعة، فأكرم الله على عبادة الصالحين بالإسلام واعتناق الدين الحنيق الذي هو أساس الحياة، وخلق الله عبادة للقيام بجمع الطاعات التي تقرب العبد بربه، حيث اجتهد الرُسل بالدعوة إلى الله وحث الناس إلى التقرب لله عز وجل وطلب مرضاته، كما استخدم الرُسل كافة الطُرق التي تجعل الانسان في عناية الله، والدعوة إلى الله، وتعرض الرُسل للكثير من المؤامرات والأذى في سيبل الدعوة إلى الله، وهناك العديد من الأحاديث النبوية التي جاء بها أهمية الجهاد في سبيل الدعوة الاسلامية، وبين أهمية الدعوة إلى الله وأنها خيرٌ من حمر النعم، فما هي حمر النعم، وتم طرح سؤال، مرادف كلمة حمر النعم.

مرادف كلمة حمر النعم

بين الرسول صلى الله عليه وسلم أهمية الجهاد في سيبل الله، وأهمية الدعوة إلى الله، لما لها فائدة مجتمعية تعود بنشر الاسلام والتعاليم الدينية في الدول الاسلامية، والعمل على رضا الله والاخلاص لله في جميع الأمور التي من الفرد الجهاد، لذلك حث الرسول صلى الله عليه وسلم صحابته الكرام على الاستمرار في نشر الدعوة الاسلامية وبيان الأجر العظيم من هذه الدعوة الاسلامية، وقال رسولنا الكريم لأبو هريرة في أحد المعارك الاسلامية، ( انْفُذْ على رِسْلِكِ حتى تنزلَ بساحتِهِم، ثمَّ ادعُهُمْ إِلى الإسلامِ، وأَخْبِرْهُمْ بما يَجِبُ عليْهِم مِنْ حقِّ اللهِ فيه، فو اللهِ لَأَنْ يَهْدِيَ اللهُ بكَ رجلاً واحداً، خيرٌ لَكَ مِنْ أنْ يَكُونَ لَكَ حمرُ النَّعَمِ )، وللداعي أجرين، أجر دعوته، وأجر الهداية التي كان السبب بها للعباد، وكانت الهداية إلى الله ونشر دعوته من أعظم الأهداف التي كان يسعى لها الصحابة والسلف الصالح، لتطبيق شريعة الله على الأرض وجعلها منهجاً مُتبع في الدول الاسلامية التي تعمل على تعليم المبادئ الاسلامية للأجيال القادة وهي من تتولى مهمة نشر الدعوة والعمل على تذكير الناس بأهمية العبادات والطاعات التي أمرنا بها الله تعالى، والتي حث عليها رسولنا الكريم، ومما جاء في حديث رسولنا الكريم مع الصحابيّ الجليل أبو هريرة، حُمر الإبل، فَ ما مرادف كلمة حمر النعم، هي:

  • الإبل الحمر، وهي التي يضرب بها العرب قديماً الأمثال العربية والابل الحمر هي كرائم الإبل، وهي من أجود وأثمن الأشياء الموجودة عند العرب قديماً.