ما هو شهر شباط، راح شباط الخبّاط لا أخذ مني عنزة ولا رباط، من اكثر الامثال الشعبية التي يتم تداولها عن شهر شباط، وحين الحديث عن شهر شباط فنحن نتحدث عن شهر فبراير، وهو ثاني شهر في السنة الميلادية، كما يقابله في السنة الهجرية شهر صفر، ويتميز شهر شباط بتقلب طقسه بشكل كبير، وهذا السبب دفع الرومان القدماء لعدم حب هذا الشهر، حيث ان تقلبات الطقس التي كانت تحدث فيه كانت تسبب لهم الكثير من الامراض، ففي بعض الاحيان يكون الطقس مشمساً وجميلاً في هذا الشهر، وفجأة ينقلب لبرودة شديدة وتساقط كبير للأمطار، والكثير من الناس يحبون هذا الفصل نتيجة لبرودته حيث يجدون الدفء فيه من خلال التجمعات العائلية التي يقومون بها والجلوس في منازلهم والاستمتاع بالطقوس العائلية التي تبدد كل البرد الذي كانوا يشعرون به، وتحل عليهم بالسلام والأمان والراحة والطمأنينة، ومن خلال مقالنا سنجد اجابة لسؤالنا ما هو شهر شباط من خلال تناولنا الكثير من المعلومات عن شهر شباط.

شهر شباط كم يوم

يتساءل الكثير من الأشخاص عن شهر شباط، وعن عدد ايام شهر شباط، ولمعرفة اجابة هذا السؤال علينا ان نتعرف على قصة عدد ايام شهر شباط، حيث ان شهور السنة الميلادية كانت تنقسم من حيث عدد ايامها الى ثلاث اقسام، القسم الأول يضم الأشهر التي تحتوي على واحد وثلاثين يوماً وهي سبعة شهور، والقسم الثاني يتكون من الأشهر التي تضم ثلاثين يوماً وهي أربعة شهور فقط، كالتالي: شهر ابريل الذي يطلق عليه شهر نيسان، وشهر سبتمبر الذي يطلق عليه اسم أيلول، وشهر يونيو الذي يطلق عليه شهر حزيران، والشهر الأخير من السنة الذي يتكون من ثلاثين يوماً هو شهر نوفمبر الذي يطلق عليه اسم تشرين الثاني، أما القسم الثالث وهو الذي يضم شهر شباط الذي يطلق عليه شهر فبراير، وهو يتكون من ثمانية وعشرين يوماً او تسعة وعشرين يوماً، وكان هذا الشهر اقل شهر يتكون من عدد ايام نظراً لعدم حب الرومان القدامى له، وهذا نتيجة لبرودته الشديدة، حيث قاموا بإضافته للسنة الميلادية بعد ان انتهوا من تحديد الأشهر كافة، لذلك كان عدد ايام شهر شباط في معظم السنوات 28 يوماً، الا السنة الكبيسة فيأتي فيها شهر شباط بتسعة وعشرين يوماً.

مميزات شهر شباط

شهر شباط على الرغم من عدم حب قدماء الرومان له نتيجة لبرودته الا انه من اشهر السنة الجميلة التي تطغى فيه أجواء الدفء والتجمعات العائلية والسهرات، والاجمل من هذا ان فيه تتساقط الامطار التي تسقي الارض، فتنعم عليها بالخير والبركة واليمن، ولو تطرقنا للحديث عن سبب تسمية شباط بهذا الاسم والتعرف على معناه، سنجد ان شباط مشتق من الفعل السرياني شبط، وهذا الفعل معناه الجلد والضرب، والسبب في تسمية شهر شباط باسم معناه الجلد والضرب، هو تصوير لشدة الرياح التي تهب في هذا اشهر، حيث انها من قوتها وشدتها كأنها تجلد وتضرب الانسان، فهي شديدة جداً للدرجة التي لا يستطيع الانسان الهروب منها، كما ان القدامى كانوا يخافون من الرياح التي تهب في شباط، ويظنون انها لعنة، وهكذا يكون سبب تسمية شهر شباط واضحاً لدينا، وكما تعرفنا سابقاً فإن شهر شباط هو اخر شهر في السنة الميلادية تم ادراجه في التقويم الروماني، وهذا الامر كان في العام 700 قبل الميلاد، والسبب في تأخر ادراج شهر شباط في السنة الميلادية هو عدم حبهم له.

أمثال شعبية عن شهر شباط

هناك الكثير من الامثال الشعبية التي قيلت عن شهر شباط، وهذه الامثال متعلقة بشكل كبير في شهر شباط نظراً لتقلبات الطقس فيه، فيقوم الأشخاص بإطلاق هذه الامثال على الأشخاص المتقلبين مزاجياً، وهنا سنضع لكم مجموعة من الامثال الشعبية المتعلقة بشهر شباط:

  • سرحنا في شباط على زراعة العنبات؛ لأنَّ زراعة العنب تبدأ في شباط من قبل المزارعون
  • امش على غيم كانون ولا تمش على غيم شباط، وذلك لأنَّ شهر كانون أكثر استقرارًا للحالة الجويَّة من شهر شباط.
  • برد شباط بيمنع الجراد.
  • راح شباط الخبّاط لا أخذ مني عنزة ولا رباط.
  • قمح شباط ما بيملّي الرباط.
  • مثل شباط ما على كلامه رباط.
  • قلنا شباط أيامو سعود تاري شباط سلاّخ الجلود.
  • شباط شبطنا وربطنا وروايح الصيف أجتنا.
  • راح العاقل كانون وجاء شباط المجنون.
  • في شباط يعرق الأباط.
  • الصيت للمربعانية والفعل لشباط.
  • بين شباط وآذار بتفضى الجرار.
  • راح شباط الغدار وإجا آذار الهدار.
  • شمس شباط بتعلم عالبلاط.
  • شباط لطيف ودمو خفيف.

ما هو شهر شباط، شهر شباط هو الشهر الثاني في العام الميلادي، وهو الشهر الذي يتقلب فيه الطقس بشكل كبير، كما انه اقصر الأشهر الميلادية في عدد الأيام، حيث تتراوح أيامه بين 28 يوم و29 يوم، وكان لهذا الشهر قصص وحكايا منذ القدم، حيث ان القدامى لم يكونوا يحبوه نظراً لبرودته الشديدة، لذلك اضافوه للتقويم الميلادي بعد ان انتهوا من ترتيب الأشهر وايامها، وعلى الرغم من عدم حبهم له، الا انه من الأشهر المحببة للكثير من الأشخاص، حيث يرتبط هذا الشهر بمشاعر الأمان والدفء والتجمعات العائلية.