قارن بين حكم مرتكب الكبيرة عند الخوارج والمعتزلة والمرجئة واهل السنة والجماعة مع الاستدلال، هذا السؤال التعليمي من احد اسئلة المقرارات الدراسية في المملكة العربية السعودية تحديدا في  كتاب التوحيد للصف الاول الثانوي الفصل الدراسي الثاني، وهو مدرج في درس”وسطية اهل السنة والجماعة في باب الاعتقاد”، ونحن في موقعنا سوف نبين لكم الاجابة الصحيحة لهذا السؤال التي تكرر بحث الطلبه عنه في محركات البحث، والمواقع التعليمية، اذ تتمثل اجابة سؤال اقارن بين حكم مرتكب الكبيره عند الخوارج والمعتزله والمرجئه واهل السنه والجماعه مع الاستدلال في.

اقارن بين حكم مرتكب الكبيره عند الخوارج والمعتزله والمرجئه واهل السنه والجماعه مع الاستدلال

اقارن بين حكم مرتكب الكبيره عند الخوارج والمعتزله والمرجئه واهل السنه والجماعه مع الاستدلال، سؤال تعليمي من احدى اسئلة كتاب التوحيد للصف الاول الثانوي الفصل الدراسي الثاني، وهو مدرج في درس”وسطية اهل السنة والجماعة في باب الاعتقاد” اذ يتطلب هذا السؤال توضيح حكم مرتكب الجريمة عند كل من الخوارج و المعتزلة و المرجئة و اهل السنه، اللاجابة على هذا السؤال هي.

  • الخوارج: يقولون الخوارج أن مرتكب الكبيرة  سيخلد في النار في الاخرة.
  • المعتزلة: يقولون المعتزلة ان مرتكب الكبيرة في مكانه بين الايمان والكفر، و هو في الاخرة سيخلد في النار.
  • المرجئة: يقولون المرجئة أنه  لا يضر مع الايمان ذنب، و في الاخرة سوف يدخل الجنة بإيمانه.
  • اهل السنة و الجماعة: يقولون اهل السنه والجماعه في مرتكب الكبيرة: أنه مؤمن بإيمانه، فاسق بكبيرته، و حكمه في الاخرة اذا مات ولم يتب داخل تحت مشيئة الله تعالى ان شاء الله  غفر له وادخله الجنة دون عذاب، واذا شاء الله ادخله النار وعذبه بقدر ذنوبه، اي انه لا يخلد في النار مثل الكفار، بل لابد ان يخرج منها و يدخل الجنة، وذلك حسب ما جاء في قول الله تعالى “ان الله لا يغفر ان يشرك به و يفغر ما دون ذلك لم يشاء و من يشرك بالله فقد افترى اثما عظيما”

اقارن بين حكم مرتكب الكبيره عند الخوارج والمعتزله والمرجئه واهل السنه والجماعه مع الاستدلال، بهذا نكون قد بينا لكم اجابة هذا السؤال ،و وضحنا لكم حكم مرتكب الكبيرة عند كل من الخوارج و المعتزله والمرجئه واهل السنه والجماعه.