من هو الصهر، خلق الله سبحانه وتعالى بنو البشر وجعل فيهم الذكر والأنثى، وجعلهم شعوباً وقبائل ليتعارفوا، وجعل العلاقة بين الناس بعلاقتين وهما النسب والمصاهرة، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: “وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا”، فالأنساب هي النسب والقرابة الذي يعود له المرء وهو من جهة الأب أو الأم، فنقول في نسب الأشخاص فلان ابن فلان، أما المصاهرة أو الصهر فيتم من خلالها التعارف بين العائلات والزواج، فيقال لمن يتزوج إمرأة ما صهر، ويقال لأهل الزوج أو الزوجة أصهار، فمن الخطأ أن نطلق كلمة نسيب على الصهر، وفيما يلي سنعرف من هو الصهر.

المصاهرة

هي العلاقة التي يتم من خلالها التعارف بين العائلات، ويتم الترابط بين العائلتين من خلال الزواج بين الرجل والمرأة، ويسمى الرجل في هذه الحالة صهراً لأهل الزوجة، ويسمى أهل الزوجة والزوج أصهاراً.

من هو الصهر

الصهر هو الشخص الذي يتزوج من إمرأة يعود نسبها لعائلة ما، إما أن تكون ابنة أو أخت، فيقال عن زوجها صهر للعائلة، فالصهر هو زوج الإبنة، أو زوج الأخت، والأصهار هم أهل الزَّوجة أمها وأبوها وأخوتها وأخواتها والأقارب مثل الخال والخالة والعم والعمة.

من هو الصهر، الصهر هو زوج الإبنة أو الأخت أو أهل الزوجين، فقد درج بين الناس كلمة نسيب عن زوج البنت أو الأخت، كما يقال عن أهل الزوجين أنساب، وعلاقة الزواج نسب، لكن هذا شئ خاطئ، فالنسب في اللغة هو الإنتماء والإلتحاق بالشئ، فنقول انتسب فلان أي أن نسبه يعود لوالده وعائلته، فالنسب هو العلاقة بين شخصين أو أكثر، لذلك نجد نسب الأشخاص مقترناً باسم الأب والجد فنقول فلان بن فلان بن فلان وهكذا.