متى يكون الزواج محرم، قال الله تعالى: “وَمِنْ آياتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُواْ إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”، خلق الله البشر وسن سنته في الأرض، فقد جعل الزواج سكينة وراحة، حيث يسكن المرء لزوجه فيجد الراحة في ذلك، فالزواج رباط مقدس بين الزوج وزوجته، يقوم على الإحترام والتفاهم، وبذلك يجد الإنسان في الزواج الراحة النفسية والجسدية والهدوء العاطفي، كما جعل الله عز وجل الزواج فرض على الشباب الذين يستطيعون الزواج، لما له من أهمية في حفظ المرء من الوقوع في الحرام، فالزواج يملأ الفراغ لعاطفي الذي يعيش فيه الشباب، لكن هناك حالات يحرم فيها الزواج، فمتى يكون الزواج محرم.

الزواج

الزواج في اللغة هو الإقتران والإزدواج، أما اصطلاحاً فالزواج فهو العلاقة التي تربط بين الزوج والزوجة، وهو عبارة عن ميثاق شرعي يترتب على كل من الزوج والزوجة الحقوق والواجبات تجاه الطرف الآخر.

أحكام الزواج

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يا معشر الشباب! من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء”، الزواج واجب على الشباب الذي يستطيع الزواج، وعنده المقدرة على الزواج، حيث ان في الزواج حفظ للشباب من الفتن والوقوع فيما حرم الله من الكبائر، أما إذا كان الشخص قادراً على الزواج، ولايخاف على نفسه من الوقوع في الحرام، ففي هذه الحالة يكون الزواج مستحباً، وذلك امتثالاً لما نص عليه الشرع، ويكون الزواج مكروه إذا لم يرغب الشخص في الزواج، ويخشى ألا يستطيع إعطاء المرأة حقوقها الشرعية في الزواج، أو لا يستطيع الإنفاق عليها وتحمل مسئولية الزواج، اما الزواج المباح فيكون الشخص في هذه الحالة غير قادر على تأدية واجباته كزوج، يكون الزواج في هذه الحالة مباحاً، بشرط أن تعلم الزوجة بالأمر.

متى يكون الزواج محرم

هناك خمسة أحكام للزواج وردت في السنة، ذكرنا منها الزواج الواجب والمستحب والمباح والمكروه، هنا سوف نتحدث عن الزواج الحرام أو المحرم، إذ يُحَرَم الزواج عندما يكون المرء غير قادر، على أداء واجباته الزوجية تجاه زوجته، الأمر الذي يوقع الضرر والأذى على المرأة، ففي هذه الحالة يكون الزواج حرام شرعاً.

قال تعالى: “وليستعفف اللذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله” سورة النور آية 33، خلق الله سبحانه وتعالى البشر وسن فيهم سنته، وجعل الزواج فرضاً على كل شخص قادر على الزواج، أما من لم يستطع بسبب قلة الرزق وضعف الإمكانيات المادية، فعليه أن يحصن نفسه من الفتن، ولا يقرب الحرام حتى يصبح قادر على الزواج، وفي حالات جعل الله الزواج محرماً، فمتى يكون الزواج محرم، يكون الزواج محرماً عندما لا يستطيع الرجل تأدية واجباته الزوجية كزوج تجاه زوجته، وغير قادر على الإنفاق عليها، مما يُوقع الضرر والأذى على الزوجة.