صف كيف تكيفت الحواس في البرمائيات للحياة على اليابسة، من أحد أهم الأسئلة التعليمية التي لا غنى عنها في منهاج مادة العلوم، حيث يسعى الطلاب من أجل الحصول على إجابة التساؤل التعليمي المطرووح لدينا بخصوص البرمئيات، فالبرمئيات  هي من ضمن المجموعات الخمسة الرئيسية لتصنيف الفقاريات، ما يميزها عن غيرها أنه يمكنها العيش في المياه والبحار و المحيطات و بالإضافة إلى ذلك تتمكن من العيش على اليابسة، و تتميز بخلو جلدها من الحراشف، إمكانية التكاثر لها في الماء و على اليابس، و من البرمئيات أصناف الضفادع و العلاجيم وغيرها، و من خلال ما يلي سنعرض لكم أجوبة التساؤل الباحث: صف كيف تكيفت الحواس في البرمائيات للحياة على اليابسة؟

صف كيف تكيفت الحواس في البرمائيات للحياة على اليابسة؟

يسعى طلاب المملكة العربية  السعودية  من أجل الحصول  على كافة الأسئلة التعليمية التي يتم طرحها من قبل المعلمين  عبر منصة مدرستي، كون أن التعليم الكترونيا و عن بعد، فالطلاب بحاجة ماسة للتوصل لأكثر الأجوبة صحة للتساؤلات المطروحة، و من خلال هذه الفقرة سنعرض لكم إجابة السؤال التعليمي  المطروح  لدينا  والذي ينص على: صف كيف تكيفت الحواس في البرمائيات للحياة على اليابسة.

و من هنا توصلنا من أجل الإجابة على السؤال التعليمي الذي ينص على : صف كيف تكيفت الحواس في البرمائيات للحياة على اليابسة؟ 

الإجابة الصحيحة للسؤال التعليمي هي :

تكيف البرمئيات باستخدم الحواس يكون كالتالي:

  • عن طريق حاسة الشم، حيث حيث يستخدم الجزء الأمامي للدماغ أن يكشف الروائح في الهواء.
  • حاسة البصر حيث تساهم حاسة البصر على حماية الغشاء الرامش للعيون تحت الماء، ويعمل على منعها من الجفاف على اليابسة.
  • بالنسبة للصوت حيث يمكن لغشاء طبلة البرميئات من سماع الأصوات  العالية التي تنتقل خلال الهواء.
  • بما يخص اللمس حيث توجد مستقبلاا كيميائية في الجلد.
  • حاسة التذوق حيث يوجد في لسان البرميئات  براعم تذوق.
  • وتوجد مستقبلات  شمية في التجويف الأنفي والبرمئيات أيضا .
  • وتعتبر متغيرة في درجة الحرارة فهي قادرة على الاحساس بدرجة حرارة بيئتها المحيطة بها.